• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

100% نسبة رضا المتعاملين

إطلاق المرحلة الثانية من النظام الإلكتروني لتصاميم الطرق بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 يناير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت بلدية مدينة أبوظبي المرحلة الثانية من النظام الإلكتروني لاعتماد تصاميم البنية التحتية (‏IDAS) ‬ ‬وهو ‬نظام ‬إلكتروني ‬يهدف ‬إلى ‬تمكين ‬الاستشاريين ‬من ‬تقديم ‬المشاريع ‬واستحصال ‬الموافقات ‬والتواصل ‬مع ‬أقسام ‬التصميم ‬بقطاع ‬البنية ‬التحتية ‬وأصول ‬البلدية ‬إلكترونياً ‬مع ‬حفظ ‬قاعدة ‬بيانات ‬متكاملة ‬للمشروع ‬بجميع ‬مراحل ‬التصميم ‬، ‬ودعم ‬قطاع ‬البنية ‬التحتية ‬وأصول ‬البلدية ‬في ‬الوصول ‬إلى ‬بنية ‬تحتية ‬عالمية ‬المواصفات ‬وتحقيق ‬رؤية ‬أبوظبي ‬2030.

وأكدت البلدية أن النظام الإلكتروني يوفر عدة امتيازات منها: التمكن من تقديم وتحميل المشاريع إلكترونياً بشكل مباشر من قبل الاستشاري وإلى المعنيين في البلدية، وإمكانية تتبع حالة المعاملة ومستجداتها، وتحقيق الشفافية، وذلك من خلال معرفة أسماء كافة المعنيين بإدارة المعاملة وتدقيقها فنياً، وفتح قنوات التواصل مع المعنيين في البلدية من خلال نظام الاشعارات بالرسائل النصية والبريد الإلكتروني، ونظام حجز المواعيد الإلكتروني، والتحول إلى إصدار اعتمادات إلكترونية لتصاميم المشاريع بدلاً من الرسائل الورقية، وتصنيف المعاملات بطريقة تسهل إدارة التقديم ومتابعة حالة المشروع، وتوفير آلية عمل إلكترونية واضحة تمكن الموظفين من إنجاز المعاملات في الوقت المحدد.

ونوهت البلدية بأن نظام اعتماد التصاميم إلكترونياً يحقق فوائد مهمة وفعالة تتمثل في سرعة التقديم الإلكتروني، والتي تتراوح من 10 إلى 20 دقيقة، بينما كان يتراوح التقديم الورقي من يوم إلى يومين عمل حسب إفادة الاستشاريين، أخذاً بعين الاعتبار تجهيز رسالة طلب التقديم وتوقيعها من المعنيين، وتجهيز المرفقات والأقراص المدمجة، وطباعة المستندات والمخططات، ورحلة التوصيل إلى البلدية.

كما أن تكلفة التقديم الإلكتروني تساوي نحو 30 درهما مع الأخذ بعين الاعتبار تكلفة ساعات العمل، بينما تكلفة التقديم الورقي تساوي نحو 1000 درهم أخذا بعين الاعتبار تكلفة ساعات العمل والطاقة والموارد المستهلكة كالأوراق والطباعة والأقراص المدمجة والتوصيل.

ومن الفوائد المتحققة أيضا التمكن من تقديم كافة تصاميم البنية التحتية بما فيها من طرق وحدائق من خلال واجهة إلكترونية واحدة، بينما كانت تُقدم إلى ثلاث جهات بشكل منفصل (قسم تصميم الطرق والبنية التحتية، قسم تصميم الحدائق، وقسم الخدمات المرورية)، وتسهيل عملية نقل وتوزيع المهام وحفظها من الضياع والتلف وتيسير البحث عنها خلال دقائق من كافة المعنيين في قطاع البنية التحتية وأصول البلدية وقطاع تخطيط المدن، حيث تم أرشفة كافة المشاريع إلكترونياً في النظام الإلكتروني.

ويتيح النظام الإلكتروني متابعة حالة المعاملات والاعتمادات إلكترونياً، وإدارة المشاريع الكترونياً دون الحاجة إلى التواصل مع المهندسين المعنيين أو الحضور إلى الدائرة للمراجعة، وتسهيل وتنظيم عملية التواصل مع المعنيين في البلدية من خلال نظام الإشعارات بالرسائل النصية والبريد الإلكتروني، ونظام حجز المواعيد الإلكتروني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض