• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الرئيس الأفغاني يطلق أعمال ترميم قصر «دار الأمان» الملكي التاريخي

مقتل 50 شرطياً وسقوط 22 حاجزاً بيد «طالبان» في هلمند

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 مايو 2016

كابول (وكالات)

أفاد مسؤولون أفغان بمقتل أكثر من 50 من أفراد الشرطة الأفغانية خلال اليومين الماضيين بمعارك عنيفة حول عاصمة إقليم هلمند جنوب البلاد، وذلك إثر اقتحام عناصر «طالبان» نقاط تفتيش محلية. وقال عصمة الله دولتزاي قائد شرطة الإقليم إن نحو 24 شرطياً قتلوا أمس، ولقي 33 آخرون حتفهم أمس الأول وأصيب نحو 40 بجروح. كما ذكر مسؤول آخر بالشرطة أن 22 نقطة تفتيش تابعة للشرطة والجيش سقطت بيد «طالبان».

ومن المناطق التي تضررت بالقتال الأخير جريشك وناد علي ونهر السراج القريبة من لشكركاه عاصمة الإقليم من جهة الشمال والغرب. وأكد سكان أنهم سمعوا أصوات نيران مدفعية وبنادق آلية طوال ليل الأحد الاثنين، بينما تحدث مستشفى خيري عن أنه عالج نحو 40 جريحاً بينهم 30 مدنياً و10 من أفراد الأمن.

وتصاعدت حدة القتال على نحو مفاجئ في إقليم هلمند مع انتهاء موسم حصاد الخشخاش، الذي يشكل للحركة المتشددة مورداً مالياً هاماً.

وفي تطور آخر، اطلق الرئيس الأفغاني أشرف غني أمس، أعمال ترميم القصر الملكي التاريخي «دار الأمان» في كابول الذي أصبح خرابه رمزاً للمعاناة التي خلفتها الحروب في أفغانستان منذ 35 عاماً.

وقصر دار الأمان الواقع على سفح سلسلة جبال الهندوكوش جنوبكابول من الطراز الكلاسيكي الحديث صممه مهندسون معماريون فرنسيون وألمان في عشرينيات القرن الماضي، إبان حقبة حكم الملك آمان الله خان. لكن الاجتياح السوفييتي ثم الحرب الأهلية في التسعينيات، أدت إلى إلحاق ضرر كبير به ظل مهجوراً حتى الآن. وشهد القصر أمس، اجتماعاً لحكومة الرئيس غني، في أول تجمع رسمي من هذا النوع منذ قرابة قرن. وقال غني عند إطلاق ورشة الترميم «نعود إلى ماضينا من أجل وضع أسس مستقبلنا».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا