• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

حملت طقوس وتقاليد الروس القديمة

«عروض الكرنفال الروسي» تبهر زوار قصباء الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 مارس 2014

هلا عراقي (الشارقة) - نجحت القصباء في أن تكون نافذة على ثقافات العالم المختلفة، من خلال مد جسور التواصل مع باقي الشعوب. وبحق، باتت المحطة الثقافية، التي تشهد الكثير من الفعاليات والأنشطة، فاحتفت بالتنوع الثقافي، ومنها استضافتها «عروض الفولكور الروسي» مساء أمس الأول الجمعة، والتي تضمنت عروضاً موسيقية راقصة لإحياء التقاليد الشعبية الروسية الغنية، وهذا العرض قدم إلينا حاملاً في جعبته طقوس احتفالاتهم القديمة، وجماليات ملابسهم المطرزة بفن أحبته العيون ولوحات فنية تسمر حولها الجمهور وانطبعت في ذاكرة من شاهدوه.

تضمن العرض باقة مميزة من الفولكلور الروسي التي عكست جماليات وتنوع الفنون الشعبية لدى الروس، والتي قدمتها فرقة «سيتيز لايف» الروسية وهي إحدى فرق الفنون الشعبية الروسية، التي تفوقت في عروضها احتفالاً بالتراث والتقاليد الشعبية الروسية العريقة. والتي سلطت الضوء على التقاليد الشعبية لجمهورية ساخا «ياقوتيا». واستطاعت هذه العروض أن تأسر قلوب جمهور القصباء بجماليات الأزياء وغنى الألوان وانسيابية حركات الراقصين، وأدائهم الرائع من مختلف الأعمار، فتحلق حولهم الجمهور للاستمتاع بعطلة نهاية أسبوع كانت أكثر من مميزة.

وأشار يحيى سالم «زائر»، إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يشاهد فيها عروضاً شعبية من روسيا، وقد أعجب بأسلوبهم الفني الراقي، والمتنوع وكيف أن مشاهدة العروض خلقت لديه نوعاً من الاهتمام بمعرفة تلك الشعوب وأسلوب حياتها.

وأكد محمد الماجد جميل، أحد الزائرين، أن القصباء تضم تحت مظلتها عروضاً متنوعة ومن مختلف الثقافات، مما يشكل مبادرة رائدة ترمي للترويج للقصباء كوجهة سياحية عالمية، تعكس ثقافات شعوب مختلفة تناسب الزوار من مختلف الجنسيات.

وتوافقه الرأي هند موسى، «زائرة»، على أن العروض التي تقدمها القصباء تستهوي كافة الجنسيات، وغالباً ما تكون محور اهتمام الجميع، فاليوم ومن خلال هذه الفعالية لمسنا مدى التنوع في أعداد الجنسيات، التي جاءت خصيصاً للاستمتاع بالعروض الشعبية الروسية، وأضافت أن عرض الفولكلور الروسي كان مميزاً ناجحاً بكل المقاييس وقد جذب إليه الصغير والكبير.

ومن ناحيتها، أكدت كلثم إبراهيم أن هذه العروض فرصة رائعة للتعرف على الشعوب الأخرى وقد أعجبتني أزياؤهم، التي نالت استحسان الكثير وبدا الجمهور سعيداً بالتقاط الصور التذكارية مع المشاركين.

وقد حظي عرض الفنون الشعبية الروسية بإقبال كبير من مختلف العائلات، وهذا يعكس حرص القصباء على تلبية مختلف الأذواق فيما يخص الثقافات المتنوعة، مما يسهم في الارتقاء بالمستوى الثقافي العام للجمهور، حيث إن زيارة القصباء تشكل تجربة جديدة في كل شيء بالنسبة للزائرين بفضل العروض المنوعة والمتميزة التي تبهر الحضور. ومن جانبه، قال سلطان شطاف، مدير القصباء: “تعتبر الشارقة ودولة الإمارات مقراً للعديد من الثقافات المتنوعة، وبالتالي نسعى في القصباء وباستمرار لإيجاد وسائل جديدة لتعريف زوار إمارتنا بهذا التنوع الرائع والاحتفال به، ومن المؤكد أن مهرجان الفولكلور الروسي يمثل تجربة فريدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا