• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تحت شـعار «رمضان يانا والخير لفــانا» تطلق دورتهــــــا الرمضانية الجديدة

قناة الامارات محتوى تلفـزيوني يعكس روح الاتحاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 مايو 2016

تامر عبدالحميد (أبوظبي)

تحت شعار «رمضان يانا والخير لفانا»، تأتي قناة «الإمارات»، إحدى قنوات «أبوظبي للإعلام»، بباقة متنوعة من البرامج والدراما الحصرية في الموسم الرمضاني لهذا العام، إذ تضمنت دورتها الجديدة مجموعة غنية من الأعمال ذات الإنتاج الضخم التي يشارك في بطولتها نخبة من ألمع نجوم الإمارات والخليج والوطن العربي، إلى جانب عرضها للخارطة البرامجية الجديدة على شاشتها، والتي احتوت برامج اجتماعية وترفيهية ودينية، تنسجم مع رؤى القناة وتوجهها بإطلاق محتوى إعلامي يركز على هوية دولة الإمارات، وتراثها الشعبي، وأنماط الحياة فيها، وتعكس بمجموعها روح الشهر الفضيل.

ومن المقرر أن يطل نجوم الإمارات والخليج والوطن العربي في رمضان هذا العام عبر قناة «الإمارات» من خلال 5 مسلسلات تنوعت ما بين الاجتماعي والكوميدي والبدوي، ومن أبرز تلك الأعمال الدرامية المسلسل الإماراتي «غمز البارود» الذي يشارك في بطولته باقة من ألمع نجوم الإمارات والخليج، من بينهم سميرة أحمد وأحمد الجسمي وزهرة الخرجي وعمر الجسمي وعمر إبراهيم ورؤى الصبان، وهو من تأليف خليفة بو شهاب، وسيناريو وحوار عيسى الحمر، وإخراج مصطفى رشيد. تدور أحداث المسلسل حول شخصيات تفتقر للحب، ولديها رغبة في الانتقام والكراهية، إلى أن تأتي لحظة تعبث بمشاعر هذه الشخصيات، وتقلب مسار حياتهم، وتدخلهم في صراع محتدم، ليمضي الزمن ويلامس هذا الصراع حياة الأبناء الذين يكتشفون أنهم عاشوا حياة غامضة مليئة بالأسرار، الأمر الذي يجعل أحلامهم تنهار.

محمد المحمود:

محتوى تلفزيوني هادف

بمناسبة إطلاق الدورة البرامجية الجديدة لقناة «الإمارات»، قال سعادة محمد إبراهيم المحمود رئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام والعضو المنتدب: إن الدورة البرامجية الرمضانية لقناة الإمارات جاءت بما يتوافق مع استراتيجية «أبوظبي للإعلام» التي تحرص على تقديم محتوى تلفزيوني هادف ومميز يتمثل بجوهره في روح الاتحاد ويعزز مفهوم الترابط والتسامح، ويلاقي خطط التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة في المجالات كافة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا