• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بولندي يستقل قارباً من نيويورك إلى لشبونة للاحتفال بميلاده السبعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 مايو 2016

نيويورك (أ ف ب)

انطلق مغامر بولندي، أمس الأول الأحد، من نيويورك في ثالث عبور له للمحيط الأطلسي على متن قارب كاياك، طامحاً بالوصول إلى لشبونة للاحتفال بعيد ميلاده السبعين في التاسع من سبتمبر. والمغامر الكسندر دوبا أصبح شخصية مشهورة عالمياً، بعد أن حصل العام الماضي على جائزة المغامر السنوية التي يمنحها قراء مجلة «ناشونال جيوغرافيك».

وكان يومها قد عبر المحيط الأطلسي مرتين على كاياك منفرداً. وقد قادته المغامرة الأولى من دكار إلى اكاراو في البرازيل بين أكتوبر 2010 وفبراير 2011، والثانية بين لشبونة وبورت كانافيرال في فلوريدا بين أكتوبر 2013 وأبريل 2014. وقد أبحر أمس الأول الأحد مجدداً بالقارب نفسه «اولو» البالغ وزنه 600 كيلو جرام، وطوله سبعة أمتار، وقد صمم الجزء الأكبر منه بنفسه.

وبعدما أجرى مقابلات صحفية، والتقط صور «سيلفي» مع نحو مئة شخص حضروا إلى المكان ولا سيما من البولنديين المقيمين في الولايات المتحدة، بدأ التجديف قبالة برج «وان وورلد ترايد» الواقعة عند أقصى مانهاتن. وسيجدف الكسندر دوبا مابين ثماني إلى 12 ساعة في اليوم.

وقال مبرراً هذه المحاولة الجديدة: «منذ البداية أردت إنجاز حلقة كان هذا حلمي». فقد بدأ بأفريقيا ومن ثم البرازيل ففلوريدا ونيويورك، والآن لشبونة في ختام هذه المغامرة المجنونة، التي يتوقع أن يصلها في التاسع من سبتمبر في يوم عيد ميلاده السبعين».

ولم يسبق لأي شخص غيره أن عبر المحيط الأطلسي بقارب كاياك منفرداً، ومن دون أي مساعدة بمجداف واحد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا