• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

تنظمه «دبي للجودة» و «الشبكة العالمية»

انطلاق المؤتمر الدولي للمقارنة المرجعية في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مارس 2012

دبي (الاتحاد) - انطلقت أمس الثلاثاء في دبي، فعاليات المؤتمر الدولي السادس للمقارنة المرجعية، الذي يعقد بالتعاون بين مجموعة دبي للجودة، والشبكة العالمية للمقارنة المرجعية، تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة الطيران المدني بدبي الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات الراعي الفخري لمجموعة دبي للجودة. ويعد المؤتمر، الذي يعقد برعاية سلطة منطقة عجمان الحرة وهيئة الإمارات للهوية، منصة مثالية للتواصل ومعرفة المزيد عن فوائد المقارنة المرجعية، ويجمع خلال يومي انعقاده خبراء إقليميين ودوليين مختصين في هذا المجال، الذين يتشاركون في بحث كيفية وضع المقارنة المرجعية في الواقع العملي لتحقيق التميز المؤسسي.

وتضمن اليوم الأول من المؤتمر مجموعة من الكلمات الرئيسية، ودراسات “الحالات”، وعروض من مختلف مؤسسات القطاعين العام والخاص، بالإضافة إلى حلقات نقاشية مع خبراء دوليين، والتي وفرت فرصة للتواصل مع أساتذة المقارنة المرجعية القادمين من جميع أنحاء العالم، إلى جانب العديد من أوراق العمل في مجال الأعمال والمختصة بالمقارنة المرجعية،

في حين استهدف المؤتمر في يومه الأول، جمهوراً عريضاً من المستويات والمؤسسات كافة، منهم أعضاء من مجموعة دبي للجودة، وكبار المديرين والعاملين الذين يرغبون في تحسين أداء مؤسساتهم، بالإضافة إلى الاستشاريين والخبراء والباحثين، وكبار رجال الأعمال والمهنيين، الذين يبحثون عن الأفكار والحلول العملية لتحسين أداء مؤسساتهم.

وتم خلال المؤتمر تقديم عروض عديدة، ويناقش المؤتمر في يومه الثاني “تميز خدمة العملاء”، و”المقارنة المرجعية العالمية: الرسم المنظوري”، إضافة إلى حوار الطاولة المستديرة حول “التوجهات الكاسحة من أجل المستقبل”، وحوار آخر حول “نتائج المستقبل من خلال بحوث الشبكة العالمية للمقارنة المرجعية”.

وقال صالح جاني رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للجودة “نتيجة للتطورات التكنولوجية وعصر العولمة، فإن تطور المجتمعات مرهون بجوانب عدة والمقارنة المرجعية الفعالة قد برزت كجانب مهم في تطور المؤسسات والابتكار في مجال الأعمال”.

فيما شدد المهندس هاني حسني عضو مجلس إدارة مجموعة دبي للجودة، على أهمية الاستفادة من المؤتمر، لا سيما أنه يوفر فرصاً عديدة وتجارب مختلفة غنية وثرية بالخبرات.

من جانبه، أكد الدكتور روبن مان رئيس مجلس إدارة الشبكة العالمية للمقارنة المرجعية في نيوزيلندا أن العالم أصبح غير محدود وشامل، وهناك حاجة متزايدة للمقارنة المرجعية لمعالجة التحديات التي تجلبها على وجه الخصوص.

بدوره، قال الدكتور المهندس علي محمد الخوري مدير عام هيئة الإمارات للهوية، إن الهيئة تؤمن دائماً بجدوى الالتزام بآلية عمل داعمة لتوجهاتها الدقيقة وأهدافها الوطنية؛ ولذلك جاءت رعاية الهيئة ومشاركتها الفاعلة في المؤتمر.

وأوضحت حنان البريكي القائم بأعمال مدير إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي في سلطة منطقة عجمان الحرة: “تأتي المشاركة في المؤتمر للاطلاع على الممارسات الإدارية والفردية والتعلم منها والتفوق عليها في المرحلة التالية، كإحدى الممارسات الفعالة لضمان التفوق والنجاح”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا