• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

المدرب الكبير يهوى المدرسة الهولندية

«الجاسوس» أوسوريو.. يجهز «دفتر» التجربة الأولى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 مايو 2016

مكسيكو سيتي (د ب أ)

اعتاد الكولومبي خوان كارلوس أوسوريو، المدير الفني الحالي للمنتخب المكسيكي، قبل عقدين من الزمن، على أن يسترق النظر من خلال نافذة غرفته أو من فوق أحد الأسوار لتدريبات نادي ليفربول الإنجليزي ومدربه آنذاك، الفرنسي جيرار هوييه.

وكان أوسوريو يفضل خلال الأيام المطيرة التلصص من خلال نافذة غرفته، بينما يختار، خلال الأيام المعتدلة، وضع درجة سلم خشبي خلف أحد الأسوار ليطل على ملعب «الشياطين الحمر»، أحد أبرز الفرق الإنجليزية.

ومنذ ذلك الحين، بدأ أوسوريو في ملء العديد من الدفاتر بالملاحظات والشخبطة وخطط اللعب والتشكيلات، التي كان يدرسها فيما بعد بمفرده داخل غرفته ممسكاً قدحاً من القهوة، وذلك خلال حقبة التسعينيات من القرن الماضي. وبعد أن رفض النادي الإنجليزي السماح له بالدخول إلى مقره لمشاهدة التدريبات، بدأ أوسوريو مهمة البحث عن منزل ملاصق للنادي لمتابعة تحركات الفريق من خلاله. وقال المدرب الحالي للمنتخب المكسيكي في تصريحات لصحيفة «ذي جارديان» البريطانية: «لقد كنت أتلصص على تدريبات ليفربول مع هوييه».

وتحدث أوسوريو خلال لقائه مع الصحيفة البريطانية عن لحظاته السعيدة، التي عاشها في المنزل الواقع أمام مقر نادي ليفربول.

وفي عام 1997 عاد المدرب المولع بالكرة الإنجليزية إلى الولايات المتحدة الأميركية، البلد التي سافر إليها، بعد أن أنهى مسيرته الكروية كلاعب وسط ميدان مبكرا بسبب إصابة تعرض لها في كولومبيا، بهدف استكمال مشواره كمدرب. وبفضل دفتره المتخم بالملاحظات، تحول أوسوريو إلى مهووس بدراسة كرة القدم وبدأ يتدرج في سلم العمل التدريبي في إنجلترا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا