• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

عرضوا لـ « الاتحاد » تصوراتهم لتطبيق التوصيات في المجتمعات الإسلامية:

علماء الدين: منتدى «تعزيز السلم» يعكس إرادة سياسية لجمع الأمة على مشروع إسلامي وسطي ينطلق من أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 مارس 2014

محمد يونس، وفارس المهداوي (أبوظبي) ــ أكدت نخبة من علماء الدين أن احتضان الإمارات لمنتدى “تعزيز السلم في المجتمعات الإسلامية” الذي شارك فيه حشد كبير من أبرز علماء الأمة، يعبر عن إرادة سياسية واضحة لجمع الأمة على مشروع إسلامي وسطي مستنير ينطلق من أبوظبي، مؤكدين أهمية المنتدى الذي عقد في هذا العام الذي يشهد مرور 100 سنة على قيام الحرب العالمية الأولى، بينما لاتزال العديد من المجتمعات الإسلامية وغير الإسلامية تعاني من صراعات متعددة تتطلب الاتفاق على أسس دولية لضمان السلم العالمي.

و استطلعت “الاتحاد” عقب اختتام أعمال المنتدى آراء نخبة من كبار علماء الدين المشاركين بالمنتدى للتعرف على تصوراتهم لآليات نشر “فقه السلم” وثقافة السلام وتوصيات المنتدى في المجتمعات الإسلامية.

قال الدكتور سيد ولد أباه أستاذ الفلسفة والدراسات الإسلامية بجامعة نواكشوط الموريتانية إن اهم آليات نشر “فقه السلم” وإشاعة ثقافة السلام في المجتمعات الإسلامية، تتمثل في الحوار النقدي الموضوعي الذي ينطلق من آليات التعايش والنقاش العام والثوابت الكبرى للأمة التي تجمعها ولا تفرقها.

وأضاف أن هذه الآليات تشمل أيضا تفعيل المجامع الفقهية بحيث تؤدي دورا في الضبط العلمي لفوضى الفتوى، كما تشمل تفعيل دور الجامعات والوسط الأكاديمي في توجيه النظر إلى الأبعاد القيمية المنفتحة والمتسامحة في الإسلام.

ووأوضح الدكتور فهمي جدعان أستاذ الفكر العربي والإسلامي بجامعة الكويت، انه من المهم العمل على إعادة تشكيل صورة إيجابية عن الإسلام وحقائقه الأصيلة تسمح بتبديل الصورة المشوهة التي تتشكل اليوم عن الإسلام والمسلمين لدى العالم. وطالب بالتركيز على قضايا العنف وضرورة التوصل إلى الحلول المجدية للمشاكل التي تنجم عنها، لافتا إلى أهمية توجيه الانتباه لمرحلة الصبا والشباب لأن الأفعال المساعدة التي تصدر عن مراكز العنف تتشكل خلال تلك الحقبة.

ويعتبر فضيلة الشيخ هاني فحص عضو اللجنة الشرعية للمجلس الشيعي الأعلى بلبنان، أن المسلمين تأخروا كثيرا في العمل على نشر ثقافة السلام وإفشاء السلم في المجتمعات الإسلامية، ويجب ان نسرع ولا نتسرع، موضحا أن المسألة مشبعة فكريا، ويبقى أن نلملم المفاهيم المؤسسة لعقل السلام حتى لا نختلف، ثم نعطي أولية للتطبيق والعمل الميداني. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض