• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«شكراً خليفة».. من طلاب مدارس الشارقة لقائد المسيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 مارس 2014

الشارقة (الاتحاد) - انطلقت من الشارقة حملة «شكراً خليفة» لطلاب المدارس الخاصة والحكومية التي تنظمها المنطقة التعليمية ومجلس الشارقة للتعليم بمشاركة عدد من القيادات التربوية.

وافتتح سعيد مصبح الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم، الملتقى الطلابي الثاني «شكراً خليفة»، بحضور منى شهيل نائب مدير منطقة الشارقة التعليمية، وعائشة سيف أمين عام مجلس الشارقة للتعليم، وعدد من مديري ومديرات المدارس، وحشد من طلبة مدارس الشارقة الحكومية والخاصة. وعبر طلبة المدارس المشاركة عن حبهم لقائد المسيرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مرددين «شكراً خليفة»، لأنك ترسيخ لمعنى الحكمة والعدالة، ولأنك درع الوطن الحصين، وقلعته الشامخة بكل الجوارح.

وعبر سعيد مصبح الكعبي رئيس المجلس، عن فرحته بما دعا إليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بمبادرة «شكراً خليفة» لتقديم الشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على الجهود والإنجازات التي قدمها سموه، ودعمه وحرصه على نهضة الدولة وتقدمها ورفعتها.

وأشار إلى أن عروض الملتقى التي قدمها الطلبة على شكل أوبريت وأفلام ومعرض تصوير، أظهرت مشاعر الحب والتلاحم بين القيادة وأبناء الوطن، منوهاً بأن الملتقى تعبير عما تجيش به النفوس من محبة وولاء وعرفان إلى قائد مسيرة دولتنا الحبيبة، وما نراه من مجد ورقي تتمتع به الدولة الآن بين الأمم، وقيامها على قلب رجل واحد.

وقدمت منى شهيل نائب مدير منطقة الشارقة التعليمية، باسم الميدان التربوي، الشكر إلى صاحب السمو رئيس الدولة ونائبه بقولها «شكراً صاحب السمو الشيخ خليفة على تحمل المسؤولية بكل حب واقتدار». وقالت: «إن المبادرة دعوة للاستمساك بالعروة الوثقى، وبالقلب الذي تجمع حوله كل أبناء الوطن»، مؤكدة أن «شكراً خليفة» ليست كلمة بل تعبيراً صادقاً عما يجيش في الصدور لرجل اتخذ العطاء اللامحدود شعاراً له، فحققت الدولة في ظل قيادة سموه إنجازات قل مثيلها.

وتضمن الملتقى الذي أشرفت على تنظيمه وحيدة عبد العزيز من قسم الأنشطة الطلابية في منطقة الشارقة التعليمية، أنشودة «شكراً خليفة»، شارك فيها 150 طالباً، منهم 38 من طلبة الدمج في مدارس منطقة الشارقة التعليمية، وعروض الملتقى التي قدمت فيها المدارس عروضاً، وهي عرض لمدرسة لمى بنت قيس، وعرض مدرسة أحمد بن حنبل، وباحثة البادية، وواسط للتعليم الثانوي، ومدرسة سيف العربي، وعروض مدارس أم عمارة والبطائح والمجد وجمانة بنت أبي طالب والثميد والثقافة والمنار والهلاليات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض