• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

دوري أقوياء اليد

الشباب يستضيف الجزيرة وقمة القاع بين الشعب وكلباء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 مارس 2015

رضا سليم (دبي)

تستكمل في الخامسة من مساء اليوم مباريات الجولة الثانية عشرة لدوري أقوياء اليد، حيث يلتقي الشباب مع الجزيرة بصالة الجوارح، ويستضيف الشعب فريق كلباء بقلعة الكوماندوز في قمة القاع، وتعد هذه الجولة هي الأخيرة قبل توقف 3 فرق عن المباريات في الدوري، وهي الجزيرة والأهلي والشباب، والأول والثاني يشاركان في البطولة الخليجية أبطال الكؤوس التي يستضيفها نادي الجزيرة خلال الفترة من 21 إلى 31 مارس الجاري بمشاركة 8 أندية، بينما الشباب سيؤجل مبارياته بسبب إعارته للاعبه عبدالله أحمد لنادي الجزيرة للعب معه في البطولة. في الوقت نفسه غادر فريق الشارقة البلاد أمس متوجهاً إلى الدوحة، لإقامة معسكر خارجي، يستمر حتى يوم 14 مارس الجاري، بعد تأجيل مباراته في الجولة المقبلة أمام الشباب، ويلعب الملك الشرقاوي مباراتين وديتين في معسكره، حيث يلتقي الكويت الكويتي بعد غدٍ الاثنين بينما يواجه الريان القطري يوم 12 الجاري، قبل أن يعود مجدداً إلى البلاد للدخول في أجواء مباريات الدوري.

أما عن تفاصيل مباراة الشباب والجزيرة، فتأتي في توقيت مغاير عن مواجهة الدور الأول، خاصة أن صاحب الأرض عاد بقوة وتقدم إلى المركز الخامس برصيد 22 نقطة، متقدماً على الوصل بفارق الأهداف، بعدما تحسن الفريق بشكل كبير، كما أن المواجهة لها أهمية خاصة، نظراً لأن الجزيرة الضيف يتقدم على الجوارح بفارق نقطتين، حيث يحتل الجزيرة المركز الرابع 24 نقطة، وفي حالة فوز الشباب سيرفع رصيده إلى 25 نقطة، ويتساوى مع الجزيرة في النقاط، ويتقدم عليه في الترتيب، حيث سيتبادل الفريقان المراكز بفارق الأهداف، بينما فوز فخر أبوظبي سيضعه في المركز الثالث بدلاً من الشارقة الغائب عن هذه الجولة، طبقاً لنظام البطولة، والذي يمتلك 25 نقطة.

ويتطور أداء الجوارح من مباراة لأخرى، بعدما نجح كمال عقاب في إعادة الفريق إلى وضعه الطبيعي، ويعتمد عقاب على المحترف عمر شهبور ومعه وليد إبراهيم ومحمد حسن وفاضل عباس وسلطان عبيد وناصر خميس وسعد مفتاح والحارس سعيد راشد.

ويحاول الجزيرة العودة للانتصارات قبل البطولة الخليجية، خاصة أن الفريق خسر في آخر مباراتين أمام الأهلي والنصر، في ظل غياب عدد من لاعبيه الأساسيين، من بينهم أحمد حسن الحارس الدولي وزميله أحمد الشين وعبدالرحمن الزعابي، والثلاثي قوة ضاربة في الفريق، وينتظر المدرب الكرواتي نيناد عودة الثلاثي قبل البطولة الخليجية، ويعتمد المدرب على المصري علي الزين ومعه جمعة عبيد وصلاح مبارك وخالد الزيودي وعبدالحميد الجنيبي وسعود سلمان وسلطان سعيد ومحمد مبارك ومحمد مبارك وزايد الحارثي وغيرهم من اللاعبين.

وفي المباراة الثانية، يلتقي الشعب مع كلباء في محاولة رد الاعتبار، خاصة أن الكوماندوز خسر أمام الفريق الكلباوي في الدور الأول، هي أفضل نتيجة يحققها الفريق الكلباوي، وهو ما وضعه في المركز السابع برصيد 14 نقطة، متقدماً على العين الثامن والشعب، وكلاهما له 12 نقطة.

أما فريق الشعب، الباحث عن العودة القوية في الدور الثاني، بعدما شارك في بطولة محمد بن خالد الدولية لكرة اليد، والتي نظمها النادي للعام الرابع على التوالي، ولعب أمام فرق قوية، منها الزمالك المصري والوصل والشارقة ودبي الدولي، وظهر مردود أداء اللاعبين في المباريات، بعدما نجح رشيد شريح مدرب الفريق في توظيف اللاعبين بشكل جيد بجانب تألق المصري عمر حجاج محترف الفريق، بجانب أحمد بدر وعمران عبد الله ورائد سعيد وعلي أحمد وناصر جمال وحسن سالم وحمد ناصر وبدر مال الله وخليل إبراهيم.

وعلى الرغم من خسارة الفريق أمام الشباب في الجولة الماضية 23-26 إلا أن الكوماندوز قدم مباراة قوية، وكان نداً قوياً طوال المباراة، وهو ما يكشف عودة الفريق إلى وضعه الطبيعي، وهو ما ستكشف عنه المباراة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا