• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

تنطلق الشهر المقبل وإدارتها تسعى للمنافسة

قناة «سكاي نيوز عربية» تراهن على الريادة باحترامها للمشاهد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مارس 2012

يسارع العاملون في محطة “سكاي نيوز عربية” التي أقيمت بشراكة بين شركة أبوظبي للاستثمار الإعلامي ومؤسسة سكاي البريطانية “بي سكاي بي”، والتي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، إلى وضع اللمسات الأخيرة على مشاريعهم الإعلامية المختلفة، وذلك تنفيذاً لقرار مجلس إدارة المؤسسة الوليدة في أن تكون المحطة جاهزة للبث في الشهر المقبل، وأن تطل على مشاهديها متمتعة بما يكفي من زخم وقدرة على جذب الاهتمام، مدركين جسامة التحدي الذي يطرح نفسه أمامهم عبر سعيهم للتميز في محيط مهني تشتد فيه المنافسة، وتتفاقم الصعوبات.

علي العزير (أبوظبي) - من خلال الجولة التي نظمتها إدارة المحطة لمجموعة من العاملين في حقل الصحافة المكتوبة أمس الأول، كان واضحاً أن القيمين على “سكاي نيوز عربية” جاهزون للإجابة على مختلف الأسئلة التي تضج في أذهان المتابعين للحدث الإعلامي، ومستعدون لتقديم ردود مقنعة عليها، بما فيها تلك التي تستبطن قدراً من التشكيك، وتنطوي على رغبة في الإحراج، يدركون، وهم أبناء شرعيون ومخضرمون لمهنة المتاعب، أن المهنية الإعلامية الحقة تقتضي إشباع الفضول الآدمي، والتنقيب عن الحقيقة في مربعها الأول، بدءاً من “ما معنى أن تطلق فضائية تلفزيونية عربية في اللحظة الراهنة”؟ مروراً بـ “ما هي الإضافة النوعية التي يسعها أن تقدمها إلى المشهد المرئي العربي”؟ وليس انتهاءً بـ “من يقف خلف المحطة”؟ و”ما هي الأهداف الحقيقية من إطلاقها”؟

تقنيات متطورة

بداية يحرص مدير عام قناة “سكاي نيوز عربية” نارت بوران على الانطلاق في الجولة من الاستوديوهات وغرف الأخبار والكواليس التي تضم أجهزة هي أحدث ما توصلت له تقنيات العمل التلفزيوني، مشيراً من خلال ذلك، وعبر الشرح الدقيق لمقومات تفرد كل جهاز على حدة، إلى مستوى الجدية والاحتراف الذي تتكئ عليه المحطة، ومختصراً الكثير من المسافات، ومن الأسئلة أيضاً، حول الاستيعاب الكلي للواقع الإعلامي العربي والعالمي، فالمسكوت عنه في عملية الشرح المستفيضة عن الأجهزة المستخدمة، ومقدار تطورها وتمايزها، يتصل بفهم دقيق من قبل القيمين على القناة الإخبارية لما ينتظرهم في الميدان العملي، ويسلط الضوء على الوسائل المعتمدة من قبلهم لإفهام المعنيين، والمشاهدين في مقدمتهم، أن المحطة التي ستقتحم منازلهم في الربيع المقبل، لن تكون مجرد رقم يضاف إلى سلسلة القنوات المدرجة على شاشاتهم الصغيرة، بل هي تسعى بجدية مطلقة نحو مرتبة طليعية، كما تطمح لأن تتحول في اللحظة المناسبة إلى ما يشبه الضرورة الحياتية..

احتراف مهني

عبر شرح متقشف، تفرضه ضرورات المنافسة، يكشف بوران عن بعض نقاط القوة التي يختزنها المشروع الإعلامي الجديد، يأتي في مقدمها الاعتماد على مجموعة من المكاتب المنتشرة في أكثر من 12 دولة إقليمية وعالمية، وهي مكاتب مجهزة بكوادر بشرية محترفة وقادرة على التفاعل مع مختلف الأحداث والمواقف المباغتة بما تتطلبه من دراية وإحاطة، ولعل المتميز في هذا الإطار أن الجهاز البشري العامل، سواء في المقر المركزي أو في مكاتب التمثيل، قد جرى إعداده للتعامل مع مختلف متطلبات الخبر التلفزيوني حيث بوسع المنتج أن يكون مراسلاً، ويمكن للتقني أن يتدخل فيما يبدو من خارج اختصاصه، وذلك سعياً نحو تكامل عالي المستوى، وإحاطة شمولية بالحدث لا تترك فرصة للمفاجآت أو للثغرات. فالاستثمار في القدرات البشرية هو أكثر ما يلفت النظر في توصيف مدير قناة سكاي نيوز عربية لخصوصيتها، كما يبدو واعداً بتحقيق التمايز المنشود، فالجهد الإعلامي هو إبداعي في جوهره، والإبداع سمة بشرية خالصة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا