• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  01:57    قرقاش: قلقون من أن الدبلوماسية قد تأثرت بسبب التسريبات        01:59    قرقاش: قدرات الوسطاء قد تأثرت بسبب تسريب المطالب        02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

مقتل شرطي و12 مسلحاً بأعمال عنف جنوب شرق تركيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 يناير 2016

أنقرة (وكالات)

أعلن الجيش التركي في بيان على موقعه على الإنترنت أمس، أن قوات الأمن قتلت 12 مسلحاً كردياً في بلدة الجزيرة جنوب شرق البلاد.

وفي وقت سابق، أفادت مصادر أمنية أمس، أن شرطياً تركياً أصيب برصاص قناص خلال عمليات جنوب شرق تركيا ذي أغلبية كردية، توفي متأثراً بجراحه. وأضافت المصادر أنه أصيب في حي سور بمدينة ديار بكر أمس الأول. وفرض حظر تجول على الحي على مدار الساعة منذ بداية ديسمبر المنصرم، في حين تحاول قوات الأمن إخراج مقاتلي حزب العمال الكردستاني من المدن. وفرض حظر تجول كذلك على مدينتي سيلوبي والجزيرة قرب الحدود السورية والعراقية منذ منتصف الشهر الماضي. وذكر هيئة أركان الجيش أن 135 من مقاتلي الحزب الكردي قتلوا في سيلوبي، و308 في الجزيرة، و101 في سور. واستمرت العمليات العسكرية في الجزيرة أمس، وقال شهود إنهم سمعوا دوي إطلاق نار وانفجارات، مشيرين إلى طوابير أمام المخابز حيث يحصل 1500 شخص على حصص يومية من الخبز.

من جانب آخر، ذكرت وسائل الإعلام التركية أن 16 مشتبهاً بهم أوقفتهم الشرطة التركية بعد الاعتداء الانتحاري في إسطنبول الثلاثاء الماضي، الذي أودى بحياة 10 من السائحين الألمان، قد احيلوا أمس إلى محكمة بالمدينة. وطلبت النيابة العامة أن توجه إليهم تهمة «الانتماء إلى منظمة إرهابية»، كما أوضحت وكالة «دوغان» التركية للأنباء. ويعود للقضاة اتهامهم أو تخلية سبيلهم إذا لم تكن الأدلة ضدهم كافية.

وفي تطور آخر، أعيد انتخاب كمال كيليجدار أوغلو رئيساً لحزب الشعب الجمهوري (اشتراكي-ديمقراطي) أبرز أحزاب المعارضة التركية، خلال مؤتمر في أنقرة في وقت متأخر مساء أمس الأول، رغم فشله في الانتخابات النيابية التي فاز فيها «العدالة والتنمية» الحاكم المحافظ.