• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:25     وزير تركي يقول إن العناصر الأولية للتحقيق تشير إلى تورط حزب العمال الكردستاني بتفجيري اسطنبول         01:30    التلفزيون المصري: 20 قتيلا و35 مصابا في انفجار كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة        01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

معجـزة فـــوق الـرمـال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 مايو 2016

روما (الاتحاد)

قدمت لارا صوايا لوحة معبرة لعمدة ومحافظ روما فرانشيسكو باولو ترونكا، باسم مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد، عنوانها «معجزة فوق الرمال» بريشة الفنان مراد بطرس، تسلمها من السفير صقر الريسي ولارا صوايا.

وألقى عمدة ومحافظ روما كلمة معبرة بعد تسلمه الهدية، حيا فيها معالي الشيخة لبنى القاسمي وزيرة الدولة للتسامح، وصقر الريسي سفير الدولة لدى إيطاليا، ولارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد، وقال ترونكا: العلاقة التي تربطنا بالسفير صقر الريسي ليست فقط على الصعيد الرسمي، بل هي علاقة صداقة خاصة، والعاصمة الإيطالية روما تشرفت باستضافة فعالية كبيرة للمهرجان الذي يعتبر من الأحداث التي تثري أي مدينة في العالم، لما يتميز به من أهداف نبيلة واهتمام إعلامي كبير.

وتحدث عمدة روما عن الهدية التي تسلمها من إدارة المهرجان، قائلاً: إن هذه اللوحة التي تحمل عنوان «معجزة فوق الرمال» تمثل لي الإنجاز الذي وصلت له الإمارات والنظرة المستقبلية التي تعاملت بها قيادة الدولة، والضوء الذي تميزت به اللوحة تعبير حقيقي عن العلاقة التي تربط البلدين «الإمارات وإيطاليا»، وتابع: «من حسن الصدف أن هناك حدثاً عالمياً مهماً ربط البلدين وهو «إكسبو» الذي أقيمت نسخته الأخيرة 2015 في ميلانو، وستقام نسخته المقبلة في دبي 2020، ودورة «إكسبو 2015» في ميلانو جعلت الشعب الإيطالي يتعرف أكثر على الإمارات الصديقة.

وختم عمدة روما حديثه، قائلاً: مدينة روما سعيدة بوجود مهرجان الخيول العربية، لذلك جاء اختيار مكان الحفل الختامي بعناية ليناسب الحدث وأهميته، وهي أجمل بقعة جغرافية في روما تعبر بها عاصمة إيطاليا عن المكانة الخاصة للمهرجان، وتعبر بها نفسي عن المشاعر الخاصة تجاه الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا