• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

الحقوق الحصرية تصل إلى أوروبا وقارة أميركا

27 قناة تنقل المباريات حول العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يناير 2015

ملبورن (الاتحاد)

يشهد النقل التلفزيوني لبطولة أمم آسيا تهافتاً كبيراً، للفوز بالحقوق الحصرية، لبث مباريات الحدث الكروي الأكبر على مستوى آسيا، حيث تتابع مختلف قارات العالم البطولة عبر 27 قناة تلفزيونية، نجحت في نيل الحقوق الحصرية، حسب المناطق الجغرافية، والقنوات هي: بي إن سبورت والكأس عن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويورو سبورت عن القارة الأوروبية، وقناة وان لشمال القارة الأميركية، وجلوبو البرازيلية عن أميركا الجنوبية، وتي في 3 عن ماليزيا، وقناة 7 عن تايلاند وسيكاي عن نيوزيلندا وان إتش كي، وتي في اشاهي عن اليابان، وآي بي إس سي بي إن عن الفلبين وآي بي إس وفوكس سوبرت عن أستراليا، وصدا عن إيران، وفوكس إنترناشيونال عن جنوب شرق آسيا، وخمس قنوات عن الصين، وثلاث قنوات عن كوريا الجنوبية، وفوكس عن الهند، وآر سي تي آي عن إندونيسيا، ويذكر أن بعض القنوات تملك حقوق نقل البطولة بشكل غير مباشر، من خلال إعادة المباريات بعد ساعتين من موعد انتهائها، مثل آي بي سي الأسترالية.

وتشهد ملاعب البطولة توافد حشود من العاملين بالقنوات الناقلة للحدث، والتي تملك الحقوق الحصرية للتغطية، حيث يتوقع أن يصل العدد الإجمالي نحو 2000 إعلامي بين صحفيين ومذيعين ومعلقين وتقنيين، ويعمل الاتحاد الآسيوي على الرفع من مستوى المسابقة، وجني عوائد مالية عالية من حقوق النقل التلفزيوني، تساعد على الارتقاء باللعبة في القارة وتحقيق الأهداف المرسومة.

كما يعمل أيضاً على إيصال البطولة الأهم على مستوى آسيا إلى بقية قارات العالم لجلب الأنظار إلى الكرة الآسيوية، وجني عائدات من الرعاية

وعلى مستوى الشرق الأوسط وشمال أفرقيا تملك قناة بي إن سبورت الحقوق الحصرية للنقل التلفزيوني حتى 2019، حيث يوجد توجه لدى أطراف مختلفة بدول الخليج لشراء الحقوق من الاتحاد الآسيوي، وضمان ترويجها في أكثر من دولة لكسر حاجز الاحتكار، والذي اعتبره البعض مضراً للعبة، ويحرم الجماهير من متابعة منتخباتها.

ومن جانب آخر، أدخلت البطولة الآسيوية لكرة القدم حركية جديدة على الإعلام الرياضي الأسترالي تمثل في اقتحام النساء للتعليق على مباريات الكرة، حيث كشفت ستيفاني برانتز المذيعة بقناة أي بي سي الأسترالية أنها ستعلق على مباريات «آسيا 2015» في تجربة جديدة في مشوارها الإعلامي،

وقال إنها متحمسة لهذه التجربة، على الرغم من أن كرة القدم ليست بالشعبية التي تحظى بها رياضات أخرى بأستراليا، مثل الكريكيت أو الرجبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا