• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تصاعد الضغوط على المالكي لمنعه من الفوز بولاية ثالثة

34 قتيلاً و43 جريحاً بأعمال عنف في العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 مارس 2014

هدى جاسم، وكالات (بغداد) - أعلنت مصادر أمنية عراقية أمس مقتل 34 شخصاً وإصابة 43 بجروح جراء أعمال عنف جديدة متفرقة في أنحاء العراق.

وفي محافظة بغداد، قال ضابط برتبة عقيد في الشرطة العراقية، إن 3 أشخاص قتلوا وأصيب 8 آخرون بجروح جراء انفجار سيارة مفخخة في حي الشعلة شمالي بغداد، كما قتل شخص واحد وجرح آخران بانفجار عبوة ناسفة في حي أبو دشير جنوب غربي بغداد. وقتل جنديان وأصيب آخران بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة تحت دورية عسكرية على الطريق العام في الطارمية. وقتل مدني وأصيب 5 آخرون بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة على الطريق العام في التاجي.

وقالت مصادر في شرطة محافظة الأنبار، إن 15 شخصاً، بينهم 5 أطفال و4 نساء، قتلوا وأصيب 17 آخرون، بينهم نساء وأطفال، بجروح جراء تفجير انتحاري بسيارة مفخخة موكب سيارات لمشاركين في حفل زواج لدى مروره على جسر في بلدة راوة الليلة قبل الماضية. وغرقت جثامين زوجين وأبنائهم الخمسة في نهر الفرات بعد سقوط سيارتهم فيه بفعل الانفجار. وحمل أهالي البلدة تنظيم «داعش» والجماعات المسلحة التابعة له مسؤولية قتل المدنيين. وقال أحدهم ويدعى عبدالحليم الراوي «إن الهجوم يمثل إحدى جرائم داعش والجماعات التي تقاتل قوات الأمن، ونحملهم مسؤولية مقتل المدنيين». وأسفر سقوط قذيفة هاون أطلقتها قوات عراقية على ساحة شعبية في شارع «الروسيين» وسط الرمادي، أثناء تجمع عدد من الأطفال للعب كرة القدم فيها، عن مقتل طفلين وإصابة 4 آخرين بجروح.

وذكر مصدر في شرطة محافظة صلاح الدين، أن ضابط شرطة برتبة نقيب وشرطياً قتلا بانفجار قنبلة تحت سيارة كانت تقلهما في بيجي، فيما قتل 3 جنود ضمن قوات حماية منشآت النفط برصاص مسلحين غربي تكريت.

وذكرت مصادر أمنية في محافظة ديالى أن انفجار عبوة ناسفة موضوعة داخل سيارة شرطي في بعقوبة أسفر عن مقتله في الحال. وأدى انفجار سيارة مفخخة في حي العصري وسط المقدادية إلى مقتل شخصين وإصابة 5 آخرين بجروح وإلحاق أضرار كبيرة بعدد من المنازل. وقال مصدر في شرطة محافظة كركوك، إن مجموعة مسلحة ترتدي زياً عسكرياً اقتحمت منزلاً في قرية الحميرة الصغرى جنوب غرب كركوك، وأعدمت صاحب المنزل وشقيقه رمياً بالرصاص، وخطفت شخصاً ثالثاً من المنزل.

على صعيد آخر، تصاعدت الضغوط على رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لمنعه من الفوز بولاية ثالثة في الانتخابات العامة العراقية المقرر إجراؤها يوم 30 أبريل المقبل بعدما استعدى شركاءه في العملية السياسية، خاصة زعيم «التيار الصدري» السابق مقتدى الصدر وزعيم حزب «المجلس الإسلامي الأعلى العراقي» عمار الحكيم. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا