• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أم لتسعة أطفال تفقد ساقيها أثناء الوضع!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مايو 2016

وصفي شهوان (الاتحاد)

استيقظت سيدة بريطانية، ذهبت للمستشفى لتضع طفلها التاسع، بعد 6 أيام أعقبت إجراء عملية قيصرية لها، على كابوس، حين وجدت نفسها من دون ساقين، دون أن تدري كيف حدث ذلك لها.

وأكدت إيلا كلارك، البالغة من العمر 31 عاماً، حين أفاقت من غيبوبة أصابتها لمدة 5 أيام متوالية، أنها أجرت العملية القيصرية كما جرت عليه العادة وأنجبت طفلاً، لتصعق حين أخبرها الأطباء أنهم قرروا بتر أطرافها السفلية.

وأكدت الأم أنها تعيش وشريكها إيان روس، البالغ من العمر 32 عاماً، ويعمل ميكانيكياً، في حالة رعب شديد بسبب خوفهما مما يخبئه المستقبل لها خاصة فيما يتعلق برعاية الأبناء التسعة، لأنها ستضطر للجلوس على كرسي متحرك.

وقالت: «بدلاً من أن يكون يوم إنجاب طفل هو أسعد يوم في حياتي، تحول إلى يوم تحطم فيه كل عالمي، لقد كنت أماً نشيطة أساعد في الواجبات المدرسية وأركض مع أطفالي في كافة أرجاء الحديقة، واليوم أنا لم أعد أفعل ذلك».

وأضافت: «اليوم أنا لم أعد قادرة على الاعتناء بأطفالي أو الوقوف إلى جانبهم في حياتهم، لا يمكن لأحد أن يشعر بمثل هذا الشعور أو أن يمر بمثل هذه التجربة دون أي تأثيرات نفسية مدمرة».

وذكرت إيلا أنها وكّلت محامياً لرفع دعوى قضائية على مؤسسة Torbay and South Devon NHS Foundation التي أجرت لها العملية وتسببت في كارثتها الإنسانية، وأملت قائلة: «كنت آلة لإنجاب الأطفال لأنني أحب العائلة الكبيرة وكنت منذ الصغر قد قررت تأسيس عائلة كبيرة تمتلئ بالأطفال». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا