• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ثلاثة محفزات لاستعادة الثقة ورفع حجم الطلب لشراء الأسهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 مارس 2015

مصطفى عبدالعظيم

أبوظبي (الاتحاد)

تحتاج أسواق الأسهم المحلية إلى ثلاثة محفزات رئيسة لاستعادة الثقة ورفع مستويات السيولة وأحجام التداول خلال الفترة المقبلة، تتمثل في إعادة استثمار سيولة التوزيعات، بالتزامن مع إفصاحات الربع الأول، وعودة التحسن التدريجي لأسعار النفط، بحسب المحل المالي زياد الدباس.

وأشار الدباس في تقريره الأسبوعي لأسواق المال المحلية إلى حاجة الأسواق المالية الإماراتية إلى هذه المحفزات لاستعادة الثقة والمساهمة في ارتفاع حجم السيولة وحجم التداول، حيث يلاحظ أن الأسواق المالية لم تتفاعل بصورة إيجابية ملحوظة مع نتائج الشركات عن العام الماضي أو مع توزيعاتها السخية، والتي تعتبر الأفضل على مستوى المنطقة سواء من حيث نمو الأرباح أو نسب الأرباح الموزعة، خاصة الشركات القيادية، حيث تأثرت الأسواق سلباً بالعديد من العوامل، يأتي في مقدمتها التراجع الكبير في سعر النفط.

وقال إن في مقدمة المحفزات التي يتوقع أن يكون لها تأثير إيجابي على حجم الطلب، السيولة التي من المتوقع تدفقها على الأسواق، حيث إن نسبة مهمة من الأرباح النقدية، ومصدرها الشركات الكبيرة سواء شركات الاتصالات أو البنوك وبعض شركات الخدمات، سوف تبدأ بالتوزيع في نهاية هذا الشهر، بعد أن تتم الموافقة عليها في الجمعيات العمومية السنوية لهذه الشركات.

وتتزامن هذه التوزيعات مع بداية إفصاح الشركات عن نتائج الربع الأول من هذا العام، حيث يولي الاستثمار المؤسسي أهمية خاصة لهذا الإفصاح، باعتباره يتضمن أي تأثيرات سلبية أو إيجابية على أداء الشركات المساهمة نتيجة الانخفاض الكبير في سعر النفط، باعتبار أن نتائج الشركات عن العام الماضي لم تتأثر بهذا الانخفاض الكبير، وحيث تتفاوت توقعات المحللين ومديري الدراسات والأبحاث تجاه تأثير تراجع سعر النفط على أداء القطاعات الاقتصادية المختلفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا