• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

فرنسا تحث الجزائر على احترام الحريات الأساسية قبل انتخابات الرئاسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 مارس 2014

باريس (رويترز) - حثت فرنسا الجزائر، أمس، على احترام الحق في التظاهر السلمي وحرية التعبير بعدما منعت الشرطة الجزائرية مظاهرة للمعارضة هذا الأسبوع مع اقتراب موعد انتخابات الرئاسة. وتنظيم احتجاجات واسعة النطاق أمر نادر الحدوث في الجزائر التي تتولى جبهة التحرير الوطني السلطة فيها منذ الاستقلال عن فرنسا عام 1962. ومنعت الشرطة الجزائرية زعماء المعارضة من تنظيم التظاهرة الأربعاء للدعوة إلى مقاطعة الانتخابات المقررة في أبريل. ويخوض الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الانتخابات سعياً للفوز بفترة رئاسية رابعة، رغم تساؤلات بشأن قدراته الصحية بعد أن أصيب بجلطة العام الماضي.

وكانت الشرطة قد منعت الأسبوع الماضي حركة تعرف باسم بركات، وهي مجموعة صغيرة من المحتجين تضم صحفيين، من تنظيم مسيرة في العاصمة الجزائر للدعوة إلى مقاطعة الانتخابات. وقال رومان نادال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية للصحفيين «نود أن تحترم حرية الصحافة والتعبير في الجزائر. الحق في التظاهر السلمي جزء من الحريات الأساسية، ونأمل في احترام الحريات الأساسية في الجزائر مثل أي مكان آخر في العالم».

ويخشى الكثير من الجزائريين من أي اضطرب في بلادهم، حيث لا تزال ذكريات الحرب مع مقاتلين إسلاميين في التسعينيات عالقة في الأذهان. وقتل أكثر من 200 ألف شخص في الصراع. ولا تزال العلاقات بين فرنسا والجزائر معقدة منذ حرب الاستقلال الدامية قبل نصف قرن، ونادراً ما تعلق باريس على الوضع الداخلي هناك.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا