• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الأجانب يستحوذون على 44% من عمليات الشراء في سوق أبوظبي

صافي الشراء المؤسسي والأجنبي من الأسهم يقفز إلى 302,8 مليون درهم خلال أسبوع

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 مارس 2015

مصطفى عبدالعظيم

مصطفى عبد العظيم (دبي)

حافظ الاستثمار الأجنبي والمؤسسي بأسواق الأسهم المحلية على وتيرته الشرائية للأسبوع الرابع على التوالي، مسجلاً صافي شراء خلال الأسبوع الأول من شهر مارس قدره 302,8 مليون درهم، استحوذ سوق أبوظبي للأوراق المالية على 243,9 مليون درهم، ليسجل بذلك أعلى صافي شراء أجنبي ومؤسسي أسبوعي منذ بداية العام.

وبذلك يتجاوز صافي الشراء الأجنبي والمؤسسي بالأسواق المالية إلى المليار درهم خلال الأسابيع الخمس الماضية، في مؤشر على استمرار عمليات تجميع على الأسهم، اتسمت بها تعاملات الأسواق طيلة الفترة الماضية.

ووفقاً لإحصاءات سوق أبوظبي للأوراق المالية، بلغت قيمة مشتريات الأجانب من الأسهم خلال الماضي نحو569,4 مليون درهم لتشكل ما يقارب من 43,9 من إجمالي قيمة المشتريات، كما بلغت قيمة مبيعات الأجانب من الأسهم خلال الفترة نفسها نحو 396,88 مليون درهم لتشكل ما نسبته 30,6% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 172,6 مليون درهم، كمحصلة شراء.

وحقق المستثمرون الأجانب غير العرب صافي شراء أجنبي خلال الأسبوع الماضي بقيمة 122,15 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 360,4 مليون درهم من شراء 65,56 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 328,26 مليون درهم من بيع 46,8 مليون سهم، فيما بلغ صافي شراء المستثمرين العرب نحو 3,5 مليون درهم من مشتريات بقيمة 93,2 مليون درهم من شراء 72,3 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 89,7 مليون درهم من بيع 62,15 مليون سهم. وحقق المستثمرون الخليجيون صافي شراء بقيمة 46,8 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 115,78 مليون درهم من شراء 41,47 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 68,9 مليون درهم من بيع 22,96 مليون سهم.

وحقق الاستثمار المحلي صافي البيع الوحيد خلال الأسبوع بقيمة صافي الشراء الأجنبي نفسها بنحو 172’5 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 726,88مليون درهم من شراء 242 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 899,4 مليون درهم من بيع 289,8 مليون سهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا