• الأحد 28 ذي القعدة 1438هـ - 20 أغسطس 2017م

زواج وهمي يقود مغربياً للسجن في أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2012

أ ف ب

حكم على مغربي في السابعة والعشرين عقد زواجا وهميا ليتمكن من الهجرة إلى الولايات المتحدة، في نيو هايفن (كونيتيكت شمال شرق) بالسجن خمسة أشهر، على أن يطرد بعدها إلى بلاده على ما أفاد مصدر قضائي.

دخل رشيد سعدون الولايات المتحدة العام 2010 بعدما دبرت شقيقته بهيجة زواجه من الأميركية إيبوني جاينز التي حصلت في مقابل ذلك على رحلة مدفوعة التكاليف الى المغرب فضلا عن تسديد كل فواتيرها. طلبت ايبوني جاينز من السلطات الاميركية ان تسمح لرشيد سعدون الانضمام اليها في الولايات المتحدة حيث حصل بعدها على بطاقة اقامة "غرين كارد" مشروطة.

وما ان وصل رشيد الى الولايات المتحدة وجد بدوره اميركيا يدعى جينو كوسا ليتزوج من شقيقته الاخرى، رشيدة. واكد رشيد سعدون في يناير بعدما حلف اليمين انه يقيم مع ايبوني جاينز في ويست هايفن في حين ان المرأة الشابة كانت تقيم في جورجيا (جنوب-شرق).

وأوقف سعدون واودع السجن في السادس من تاكتوبر الماضي. واعتبر القاضي مارك كرافيتز من محكمة نيو هايفن الفدرالية ان سعدون الذي اعترف بالتهم الموجهة اليه في دسمبر، سيحكم عليه بعقوبة موازية للمدة التي امضاها حتى الان في السجن وسيطرد قريبا من الولايات المتحدة.

وقد اقرت بهيجة سعدون وفاطمة سعدون وايبوني جاينز وجينو كوسا بالتهم الموجهة اليهم وهم ينتظرون صدور الحكم في حقهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا