• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

مجلس العلاقات الخليجية الدولية يستنكر تسييس إيران للحج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مايو 2016

جدة (وام)

استنكر مجلس العلاقات الخليجية الدولية «كوغر» ما يقوم به النظام الإيراني من محاولات تسييس فريضة وشعائر الحج وتجييرها لطقوس تخفي وراءها أجندة سياسية وطائفية وعرقية لا تتوافق ومبادئ وقيم 96 في المئة من المسلمين..مؤكدا حق المملكة العربية السعودية في منع أي تسييس للحج ومحافظتها على سلامة الحجاج من أية أعمال تضر وتهدد حياتهم.

وقال رئيس مجلس العلاقات الخليجية الدولية «كوغر» ورئيس الجمعية العربية للصحافة وحرية الإعلام «آرابرس» الدكتور طارق بن خليفه آل شيخان الشمري في بيان إن النظام الإيراني استهدف سلامة حجاج بيت الله الحرام منذ سنوات مضت ويده ملطخة بالسواد في ارتكاب عمليات إرهابية استهدفت أرواح الحجاج وفق عقيدة طائفية لا تتوافق مع العقيدة الإسلامية المتسامحة.

وبين الشمري في بيان أمس أن تلك العقيدة الطائفية المقيتة التي يؤمن بها النظام الإيراني راح ضحيتها العديد من الحجاج الأبرياء، ما أثار حفيظة الدول الإسلامية على مر هذه السنوات تمثل آخرها في بيان منظمة التعاون الإسلامي الأخير الذي ندد بما تقوم به إيران من محاولات سياسية وطائفية لا تتفق أبداً مع شعائر الحج المعظمة لله. وأكد أن من يقوم بعمليات قتل للعرب المسلمين في العراق ومن يقوم بسحق المدن وقتل أهلها في سوريا ومن يريد تسويق منطق العمالة والخيانة في لبنان واليمن لا يمكن له أبداً أن يحترم شعائر الله ويعظمها ويبعدها عن التسييس ولا يمكن لمثل هذا النظام أن يتعايش مع المسلمين ويعمل على وحدة الصف الإسلامي ولا يمكن لهؤلاء أن ينتهجوا مبدأ الوحدة الإسلامية ووحدة صف المسلمين. وشدد على حق المملكة في اتخاذ كل ما يلزم لحفظ شعائر الحج من أية محاولات تسييس وطائفية تعمل على شق الوحدة الإسلامية..مؤكدا حق المملكة أيضا بكل ما يلزم لحماية سلامة حجاج بيت الله الحرام من أية محاولة تستهدف أرواحهم وسلامتهم وعرقلة قيامهم بشعائرهم من أي جهة كانت سياسية أم دينية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا