• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

«محارب القمامة» ينشر قضايا الوعي بالبيئة النظيفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2012

أبوظبي (وام) - عرض نادي أبوظبي للأفلام الوثائقية الفيلم الأميركي “محارب القمامة” للمخرج أوليفر هودج في المبنى القديم لجامعة زايد. وأثارت مناقشة الفيلم قضايا البيئة المحلية في الدولة، التي انتهت إلى دعوة الجهات المعنية للإسهام في إيجاد خطة استراتيجية للحفاظ على البيئة، بنشر ثقافة الاستدامة والوعي بقيمة البيئة النظيفة وترشيد الاستهلاك بأنواعه، وإعادة تدوير القمامات المنزلية التي تصل إلى نحو 20 مليون كيلوجرام يوميا.

وأدار زار أنداري أستاذ مساعد السينما والأدب في جامعة زايد المناقشات حول الفيلم الذي فاز بالجائزة الكبرى وجائزة المشاهدين بالمهرجان الأوروبي لأفلام البيئة “إيكو” عام 2009. وفاز في العام نفسه بجائزة المشاهدين في مهرجان “بيوجرافي فيلم” في إيطاليا. ويحكي الفيلم تجربة المهندس المعماري مايكل رينولدز الثوري وأحد أبطال القرن الـ21 الذي كرس حياته على مدار 30 عاما لتطوير فن الهندسة الحيوية لتصميم مبان خضراء صديقة للبيئة، قادرة على الاكتفاء الذاتي من الطاقة.

ويبرز الفيلم المهندس الحالم الذي لا تفتر عزيمته الذي سعى بعد أن فقد الأمل في إصلاح التشريعات العتيقة للضغط على الجهات الحكومية للحصول على حق إنشاء موقع تجريبي صديق للبيئة، إلا أن المسؤولين ماطلوه. وعندما دمرت أعاصير بعض المدن الأميركية، انتهز رينولدز ومؤيدوه الفرصة وقاموا بتصوير فيلم “محارب القمامة” على مدار 3 سنوات في تونس والهند والولايات المتحدة الأميركية. وقدم الفيلم أفكار المهندس التي يمكن أن يستفيد منها الناس الأكثر احتياجاً في العالم.

وشهد الشيخ مبارك بن نهيان آل نهيان المناقشات التي أشادت أيضاً بجهود الدولة، من حيث وضع التشريعات والأنظمة المتعلقة بالحفاظ على البيئة والعمارة المستدامة. كما أشاد ريتشارد بيري المدير التنفيذي للمعلومات والعلوم والتوعية البيئية في هيئة البيئة بأبوظبي بتجربة مدينة مصدر في أبوظبي والمشاريع المماثلة لها في إمارة دبي. ومن جهته، قدم المهندس عماد سعد المستشار البيئي لجمعية أصدقاء البيئة بعض المقترحات من بينها إنشاء متحف بيئي لنشر الوعي بأهمية البيئة خاصة لدى الأطفال و طلاب المدارس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا