• الاثنين 29 ذي القعدة 1438هـ - 21 أغسطس 2017م

دمشق تبلغ «الطاقة الذرية» عدم قدرتها على التعاون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2012

فيينا (وكالات) - أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمس أن سوريا أبلغت مفتشي الوكالة أنها لن تستطيع التعاون معها في التحقيق عما يثار عن امتلاكها برنامجاً نووياً سرياً، وأرجعت السلطات ذلك إلى الاضطرابات التي تشهدها البلاد. وتعتقد الوكالة، أن سوريا بنت بصورة سرية مفاعلاً نووياً في الصحراء، وهو الموقع الذي قصفته إسرائيل عام 2007.

وتلا المدير العام للوكالة يوكيا أمانو الخطاب الذي تلقاه من النظام السوري في فبراير والذي طالب فيه النظام بتفهم “الظروف الصعبة والمرحلة الدقيقة التي تمر بها سوريا”.

وتعهد الخطاب بأن تستمر سوريا في التعاون مع الوكالة لحسم القضايا الهامة.

وقال امانو “الوكالة مازالت تسعى لحقها الكامل في الوصول إلى مواقع أخرى تعتقد أنها ذات صلة وظيفية بموقع دير الزور.

وأوضح أمانو أنه لم يتحقق تقدم في التحقيق الذي تجريه الوكالة بشأن سوريا منذ نحو اربع سنوات.

وكان مفتشو الوكالة قد زاروا موقع المفاعل المزعوم، إلا أنه لم يتم السماح لهم بتكرار الزيارة أو زيارة منشآت أخرى قد تكون لها علاقة بالبرنامج النووي.