• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

رفقة عائلته

عجوز يختار "الموت الرحيم" ويختم حياته بحفلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يناير 2014

اختار عجوز بلجيكي،أن يموت ب "القتل الرحيم" بعد أشهر من تشخيص إصابته بسرطان المعدة.

وأفردت وسائل الإعلام البلجيكية مساحة كبرى لقرار إيميل باوفلز (95 عاما)، الذي أكد أنه "غير نادم على الرحيل" وليس "خائفاً على الإطلاق من الموت".

ونشرت صور للسيد باوفلز، وهو أكبر رياضي في بلده، يبتسم مع أفراد عائلته وأصدقائه وأعضاء من فريقه لألعاب القوى، اجتمعوا في منزله. وقال: "كانت أجمل حفلة في حياتي".

ونقلت صحف بلجيكية عن الرياضي العجوز قوله: "من لا يريد أن ينهي حياته رفقة أقربائه.؟ عندما يحقنني الطبيب، سأترك العالم بشعور جيد. لماذا أبكي وأنا سألتقي مجدداً بأصدقاء وأقرباء كثر، بينهم زوجتي في الجنة؟".

وتلقى باوفلز، الحقنة المميتة الثلاثاء في منزله في مدينة "بروج" وإلى جانبه نجله إيدي الذي قال: "الموت بهذه الطريقة كان بإرادة والدي، لكن من الصعب التفكير بأنها المرة الأخيرة سوياً".

وكان باوفلز طريح الفراش منذ بضعة أشهر بسبب سرطان معدة في مرحلته النهائية، وتدهورت حالته الصحية بعد "إنجازه الأخير"، وهو الفوز ببطولة أوروبا للمخضرمين في سباق 60 متراً في بطولة ألعاب القوى داخل قاعة في مارس 2013.

وتعتبر بلجيكا من البلدان القليلة التي تشرع القتل الرحيم، تحت شروط محددة، منذ 2002.

وقرر مجلس الشيوخ مؤخراً توسيع "الموت الرحيم" إلى القصر الذين يعانون من مرض عضال، لكن التشريع لم تتم الموافقة عليه بعد من قبل مجلس النواب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا