• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أكد أنه يتمنى البقاء في المنطقة

زلاتكو: لا أستطيع القول إنني سأغادر العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد زلاتكو داليتش المدير الفني لفريق العين أن الحديث عن مستقبله مع الزعيم لم يحن أوانه بعد، مشيرا إلى أن ما يفكر فيه حاليا الاستمتاع بالإجازة مع أسرته، بعد عمل متواصل استمر 11 شهرا، وقال في المؤتمر الصحفي عقب النهائي أمس: «التفكير في الخطوة المقبلة ليس الآن، أولا علي الراحة، لا استطيع أن أقول إنني سأغادر العين، الذي قضيت فيه عامين ونصف العام ومنحني فرصة أن أكون مدربا كبيراً، أشكر كل شخص منحني هذه الفرصة، وحاليا سأرتاح مع عائلتي وبعد ذلك يكون التفكير في الخطوة التالية، لكنني أتمنى أن أبقى في المنطقة».

وكان زلاتكو الذي بدا حزيناً عقب الخسارة بركلات الترجيح أمام الجزيرة، استهل الحديث في المؤتمر الصحفي بتقديم التهنئة لبطل الكأس، وتمنى للاعبيه أن يوفقوا في المستقبل، وقال: «بعد هذه المباراة لا بد أن أكون فخورا بفريقي، قدمنا مباراة كبيرة، خسرنا بركلات الجزاء، وهذه هي كرة القدم، لا بد أن تكون هناك روح رياضية، غدا يوم جديد وروح جديدة، وشكرا لجمهور العين الذي آزرنا بقوة في المباراة وأنا هنا أعتذر له عن عدم تحقيقنا البطولة».

وأضاف: «قدمنا مباراة كبيرة وتحكمنا في كل شي لكننا لم نوفق في تسجيل أهداف كثيرة، ولو أحرزنا هدفا واحدا من الفرص الكثيرة التي صنعها الفريق لكنا حسمنا اللقاء، أعتقد أن التسرع من أجل تسجيل هدف كان وراء ضياع هذا الكم من الفرص، وما أعرفه في كرة القدم أنك عندما تلعب وتضيع فرصا كثيرة تخسر، وهذا ما حدث في المباراة».

ورفض زلاتكو توجيه أي انتقاد للاعبيه وقال: «لا أستطيع أن أقول أي شيء سلبي عن اللاعبين لقد قدموا مباراة كبيرة، افتقدنا فقط هدفا ثانيا، وهذه هي كرة القدم علينا تقبل النتيجة ونهنئ الفائز ونتطلع للمستقبل دائما».

وعن خروج العين من البطولات المحلية الكبرى خالي الوفاض، وهل يعتبر الموسم مخيبا قال زلاتكو: «نافسنا في جميع البطولات المحلية ودوري أبطال آسيا بعكس بقية الفرق التي نافست على بطولة أو اثنتين، أما العين فكان حاضرا بقوة في الدوري وكأس الخليج العربي والمسابقة القارية وأخيرا في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة الذي خسرناه بركلات الترجيح بعد أن قدمنا مباراة كبيرة في كل تفاصيلها، ومن الصعب أن تكون مركزا في كل هذه البطولات لكن مع ذلك قدمنا أداء جيدا ونافسنا، وكرة القدم فوز وخسارة، وعلينا أن نتحلى بالروح الرياضية في جميع الأحوال، وما أؤكده أنني فخور جدا بما قدمه فريقي وخسارته هذه المباراة لا تلغي ما قدمه من مستوى متميز، وفي النهاية فإنني أتفق مع أن عدم تحقيق البطولة أمر مخيب».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا