• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

قائد عام شرطة الشارقة لـ « الاتحاد»:

تراجع الجرائم المقلقة و«السلاح الأبيض» إلى زوال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مايو 2016

أكد العميد سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، انخفاض مستوى الجرائم المقلقة في إمارة الشارقة خلال الربع الأول من العام الحالي بنسبة 5,5% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، كما انخفضت الجريمة بصورة عامة خلال هذه الفترة بنسبة 12,82% عن الفترة نفسها من العام الماضي، فيما انخفضت نسبة الوفيات الناتجة عن حوادث السير خلال الربع الأول من العام الجاري بنسبة 8,82% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي 2015. وكشف الزري في حوار خاص لـ «الاتحاد»، عن نتائج المؤشرات الاستراتيجية لعام 2015 التي أظهرت انخفاض نسبة الجريمة بنسبة 21,2%، كما بلغت نسبة الثقة بفعالية الخدمات المقدمة 73,80%، ونسبة الشعور بالأمان بين أفراد الجمهور 84,20%. وأكد قائد عام شرطة الشارقة أنه تمت السيطرة إلى حد كبير على ظاهرة العنف باستخدام السلاح الأبيض، وهناك المزيد من التدابير المتعلقة بمكافحة الظاهرة بانتظار ما سيصدر من تشريعات مرتقبة في هذا الصدد، وفق ما أعلن عنه الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمام المجلس الوطني الاتحادي. كما تراجعت حوادث الشاحنات في المنطقة الوسطى مقارنة بما شهدته السنوات الماضية نتيجة الجهود المبذولة من جانب أجهزة الشرطة، وفي مجال تطوير البني التحتية المرورية، علماً بأن هناك متابعة ميدانية مكثفة للظواهر المرورية السلبية وتكثيف حملات الضبط.

حوار: فهد بوهندي

وأشار العميد سيف الزري إلى الاستعدادات لاستقبال فصل الصيف والعمل على السيطرة على الظواهر الناتجة عن الفراغ، مثل تعاطي الممنوعات من قبل الشباب، والتجمعات الليلية وجرائم السرقة البسيطة، إضافة إلى أمن الأحياء السكنية، والعمل على الحد من حوادث الغرق، وتوعية مرتادي الشواطئ والمسابح الخاصة، وذلك من خلال تعزيز الوجود الأمني ونشر الدوريات والاهتمام بأمن الأحياء السكنية، إلى جانب تكثيف التوعية الأمنية التي تمثل جانباً مهماً في التصدي لهذه السلوكيات والجرائم.

دوريات متنوعة

وحول أبرز الظواهر الأمنية في إمارة الشارقة وكيفية التصدي لها، قال «تراجع جرائم سرقة المستودعات والمحال التجارية، وذلك بفضل إطلاق دوريات الحد من الجريمة الليلية، ودوريات الإسناد المرورية، إضافة إلى الجهود المبذولة للحد من الازدحامات المرورية في بعض المناطق، والحد من حوادث الدهس».

وأضاف الزري «ويأتي مشروع «الشارقة مدينة آمنة» للحد من الجرائم بصورة عامة، وتعزيز الأمن من خلال هذا المشروع، كما أطلقت الحملات التوعوية المستمرة للظواهر المستحدثة كافة، والتي من الممكن أن تتفاقم إذا لم يتم التدخل في حينه، وتوعية الجمهور من مخاطرها، ومنها: حملة أسطوانات الغاز التي يتم بموجبها بيع الأسطوانات التالفة لتجار الخردة، وخطر ذلك على الصحة البيئية والأمنية للمجتمع، وتنفيذ حملات التوعية بشأن السرقة من محتويات المركبات، وتوعية أفراد المجتمع من خطورة الإهمال في هذا الصدد الذي يعرض المركبة للسرقة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض