• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اللياقة البدنية وحدها لا تكفي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يناير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت دراسة حديثة، أن الاعتقاد السائد بأنه يمكن للفرد أن يكون بديناً، ويتمتع باللياقة البدنية ولا يواجه خطر الإصابة بأمراض القلب، أو السرطان مجرد أسطورة غير صحيحة.

وبحسب موقع «mirror»، وجدت الدراسة، التي شملت أكثر من 1,3 مليون شاب في منتصف أعمارهم من البدناء الذين يتمتعون باللياقة الجسدية كانوا أكثر عرضة للوفاة في عمر مبكر بنسبة 30%، مقارنة بنظرائهم ذوي الجسد العادي غير الممتلئ الذين يمارسون القليل من الرياضة، أو لا يمارسونها على الإطلاق، وأداؤهم أسوأ منهم في التمرينات الهوائية.

ويقول علماء إن النتائج التي نشرت في المجلة الدولية لعلم الأوبئة، تطيح مفهوم «بدين لكن لائق»، مؤكدة أن الجسد الممشوق أمر بالغ الأهمية لصحة المراهقين على المدى الطويل.

وقال البروفيسور بيتر نوردستروم، من جامعة أوميو في السويد، الذي قاد الدراسة، إن النتائج تتحدى الفكرة السائدة بأنه يمكن للأفراد الذين يعانون السمنة المفرطة أن يعوضوا خطر تعرضهم للوفاة المبكرة باللياقة البدنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا