• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أشاد بقوة العلاقات المشتركة بين الإمارات بقيادة خليفة وكوريا

محمد بن زايد يبحث مع رئيسة جمهورية كوريا سبل دعم التعاون والقضايا الإقليمية والدولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مارس 2015

أبوظبي - وام قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة: إن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تحتفظ بعلاقات راسخة وقوية مع كوريا الصديقة وأن هذه العلاقات تتمتع بمكانة عالية واهتمام كبير لدى قيادتي البلدين. وأشار سموه إلى أن ما يشهده البلدان من نمو متطور في الكثير من القطاعات هو انعكاس لرغبة حقيقية لدى البلدين لبلورة رؤيتهما على أرض الواقع من خلال المشاريع العملاقة والحيوية والشراكات التعليمية والثقافية والطبية والتجارية. جاء ذلك لدى استقبال سموه امس في قصر المشرف رئيسة جمهورية كوريا التي تقوم بزيارة رسمية للدولة حيث جرت مراسم استقبال رسمية لضيفة البلاد في ساحة القصر. وأجرى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مباحثات رسمية مع بارك كون هيه رئيسة جمهورية كوريا حول علاقات الصداقة والتعاون والمصالح الاستراتيجية المشتركة وعدد من القضايا الإقليمية والدولية. وقال سموه: إن زيارتكم اليوم لدولة الإمارات تعبر عن عمق أواصر الصداقة التي تجمع بين بلدينا وشعبينا، ونحن إذ نرحب بكم في أبوظبي يسعدنا أن نضيف معكم صفحة جديدة من العلاقات المتنامية المستندة إلى الرؤية المشتركة لقيادتي البلدين في دفع تعاوننا إلى الأمام بما يحقق المصالح المشتركة. وتوجهت رئيسة كوريا فور وصولها قصر المشرف يرافقها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى منصة الشرف حيث عزفت الموسيقى السلامين الوطنيين لجمهورية كوريا ودولة الإمارات العربية المتحدة فيما أطلقت المدفعية 21 طلقة تحية لضيفة البلاد. بعدها اصطحب صاحب السمو ولي عهد أبوظبي فخامة بارك كون هيه إلى قاعة الاستقبال في قصر المشرف حيث صافح صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان كبار المسؤولين المرافقين لرئيسة كوريا فيما صافحت فخامة بارك كون هيه مستقبليها من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين بالدولة. وفي بداية جلسة المباحثات رحب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان برئيسة كوريا والوفد المرافق لها معربا سموه عن سعادته بهذه الزيارة وتمنياته بتعزيز علاقات الصداقة المتينة والتعاون المشترك بين دولة الإمارات وكوريا. وبحث الجانبان العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كوريا وسبل دعمها وتطويرها في ظل ما يربط البلدين من روابط صداقة متميزة ومصالح استراتيجية مشتركة. واستعرض اللقاء التعاون القائم بين البلدين في المجالات الاقتصادية والتعليمية والاستثمارية والطاقة النووية والصحة وغيرها من المجالات والسبل الكفيلة بتعزيزها وتنميتها بما يحقق المزيد من مصالح البلدين وتطلعات الشعبين الصديقين نحو آفاق أوسع من التنمية والتطور. وأوضح صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال اللقاء بان دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كوريا وما يملكانه من إمكانيات وقدرات وأهداف مشتركة استطاعا أن يوظفا علاقاتهما في تنمية القطاعات الصناعية المتطورة والاستثمارات النوعية والبرامج والمشاريع المشتركة إضافة إلى تأهيل الكوادر البشرية والنظم الإدارية المختلفة بين البلدين. من جانبها أعربت فخامة الرئيسة الكورية عن سعادتها بزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة والتباحث مع قياداتها حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية والبحث عن مجالات أوسع للتعاون في كافة القطاعات التي تخدم مصالح البلدين مشيرة إلى تطلع بلادها إلى مزيد من التعاون والتنسيق في المجالات الاقتصادية والتنموية والتجارية مع دولة الإمارات. كما جرى خلال اللقاء تناول مجمل الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية وتبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك وأكدا في هذا الصدد على أن استتباب الأمن والاستقرار في المنطقة ركيزة أساسية في التنمية المستدامة والتقدم مما يتطلب تضافر الجهود والتعاون للتصدي لدعاة التطرف والعنف والإرهاب والعمل على إحلال السلام والأمان والتعايش المشترك لدول وشعوب المنطقة. حضر اللقاء معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ومعالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي. كما حضرها معالي مريم بنت محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية ومعالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم ومعالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ومعالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه ومعالي سهيل محمد المزروعي وزير الطاقة ومعالي أحمد جمعه الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة ومعالي خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية ومعالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم ومعالي سيف سلطان مبارك العرياني الأمين العام لمجلس الأمن الوطني ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي وعبدالله خلفان مطر الرميثي سفير الدولة لدى الجمهورية الكورية الجنوبية وجبر محمد غانم السويدي مدير عام ديوان ولي عهد أبوظبي والمهندس محمد إبراهيم الحمادي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية والفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة والفريق الركن جمعة أحمد البواردي المستشار العسكري لصاحب السمو نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وعدد من كبار المسؤولين. كما حضرها من الجانب الكوري يوون بيونغ سيه وزير الخارجية ويوون سانغ جيك وزير التجارة والصناعة والطاقة وموون هيونج بيو وزير الصحة والرفاهية ولي دونغ بيل وزير الزراعة والأغذية والشؤون الريفية وكوون هاه ريونغ سفير جمهورية كوريا لدى الدولة وأن تشونغ جي نائب وزير الشؤون الاقتصادية بوزارة الخارجية وكوون هيي سوج مدير عام الشؤون الأفريقية والشرق الأوسطية بوزارة الخارجية وكيم ناك هو مفوض دائرة الجمارك وكيم يونغ مين مفوض مكتب حقوق الملكية الفكرية وكيم جونغ هوون عضو مجلس الشعب وبارك تشانغ شيك عضو مجلس الشعب وكيم إن هو رئيس الجمعية التجارية الدولية وبارك يونغ مان رئيس غرفة التجارة والصناعة وهو تشانغ سوو رئيس اتحاد الصناعات وكانغ هو جاب رئيس جمعية المشاريع التجارية وعدد من المسؤولين الكوريين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض