• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

آيات ومواقف

المسلمون خير الأمم بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مارس 2015

أحمد محمد (القاهرة)

أحمد محمد (القاهرة)

قال مالك بن الصيف ووهب بن يهودا اليهوديان لابن مسعود وأبيّ بن كعب ومعاذ بن جبل وسالم مولى أبي حذيفة رضي الله عنهم: نحن أفضل منكم وديننا خير مما تدعوننا إليه، فأنزل الله تعالى: (كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ)، «سورة آل عمران: الآية 110».

وقال النبي صلى الله عليه وسلم: «إنكم تتمون سبعين أمة أنتم خيرها وأكرمها على الله عز وجل»، وقال: «مثل أمتي مثل المطر لا يدري أوله خير أم آخره»، وقال: «إن الجنة حرمت على الأنبياء كلهم حتى أدخلها، وحرمت على الأمم كلها حتى تدخلها أمتي».

جميع المؤمنين

قال ابن عباس رضي الله عنهما، خير أمة هم الذين هاجروا مع النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة، وقال الضحاك هم أصحاب محمد خاصة الرواة والدعاة الذين أمر الله المسلمين بطاعتهم، وقال عمر بن الخطاب تكون لأولنا ولا تكون لآخرنا، وقال آخرون هم جميع المؤمنين من هذه الأمة.

قال ابن كثير في تفسيره: يخبر الله تعالى عن هذه الأمة المحمدية بأنهم خير الأمم فقال «كنتم خير أمة أخرجت للناس»، أنهم خير الأمم وأنفع الناس للناس، ولهذا قال: «تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله»، والصحيح أن هذه الآية عامة في جميع الأمة، كل قرن بحسبه، وخير قرونهم الذين بعث فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم، كما قال في آية أخرى «وكذلك جعلناكم أمة وسطا». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا