• الأحد 11 رمضان 1439هـ - 27 مايو 2018م

وزيرة الداخلية البريطانية تبحث في الأردن وضع «أبو قتادة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2012

عمان (ا ف ب) - بحثت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي أمس في عمان، وضع المتشدد الأردني أبو قتادة الذي تريد بريطانيا ترحيله إلى بلاده. وقال متحدث من السفارة البريطانية في عمان إنه “تم بحث الموضوع اليوم (أمس) بين وزيرة الداخلية البريطانية ونظيرها الأردني محمد الرعود”. وأضاف أن “المسؤولين البريطانيين والأردنيين يبحثون موضوع أبو قتادة”، مشيراً إلى أنه “موضوع معقد وحساس من الناحية القانونية”.

من جانب آخر، أفادت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية بأن الوزيرين بحثا علاقات التعاون والتنسيق المشترك بين الأردن وبريطانيا على مختلف المستويات وفي شتى المجالات. ونقلت الوكالة عن الرعود تأكيده “حرص الوزارة للاستفادة من الخبرات المتراكمة وتبادل المعلومات مع وزارة الداخلية البريطانية، خاصة فيما يتعلق بتدريب كوادر الشرطة ومكافحة الإرهاب والمخدرات والجريمة المنظمة”. ومن جانبها، أكدت ماي “حرص بلادها على مواصلة التعاون المشترك بين البلدين، خاصة فيما يتعلق بتبادل الخبرات والمعلومات بين وزارتي الداخلية في البلدين الصديقين”، مؤكدة “الاستعداد لتقديم جميع أشكال الدعم والمساعدة في هذا المجال”.

وقالت ماي في 17 فبراير الماضي في بيان، إن وزير الدولة البريطاني للشؤون الأمنية جيمس بروكنشاير الذي زار الأردن أخيراً، أجرى “محادثات مفيدة مع السلطات وستتواصل المناقشات”. وأضافت الوزيرة أن “بريطانيا والأردن ما زالا عازمين على مثول أبو قتادة أمام القضاء وهما يبحثان في كل الخيارات المتعلقة بتسليمه”.