• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

إبداعات أميركية - أفريقية في «جاليري آرت هاب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مارس 2015

فاطمة عطفة (أبوظبي)

أربعة فنانين أميركيين من أصول أفريقية كانوا ضيوف المعرض الشهري لـ«جاليري آرت هاب» في المصفح، شارك فيه كل من: أبريل بانكس، أوليثا دوفان، ماكس موزيس، إضافة إلى الفنانة الضيفة سي.فاي.

ومعظم الأعمال التي عرضها هؤلاء الفنانون مستلهمة من بيئة الإمارات، مصحوبة بعدد من اللوحات المستمدة من الأجواء الأميركية الممتزجة بلمسات أفريقية، وسيستمر المعرض حتى 24 من الشهر الجاري.

وركزت الرسامة أبريل من لوس أنجلوس في لوحاتها على ما يعرف بالفن المفاهيمي، وأعمالها تتعلق بمشاكل التمييز العرقي وحقوق الإنسان.

وجاءت لوحاتها تحت عناوين توحي برموز الحرية، ومنها: «تشكيلة طيران، أعرف إلى أين تطير العصافير المحبوسة في الأقفاص»، الفنانة أوليثا دوفان من بالتيمور تعمل في الرسم، والطباعة، والميديا بأنواعها.

وأعمالها مرسومة برؤى حديثة مبتكرة وطريقة فنية خاصة بها، مستخدمة تقنيات متعددة (مالتي ميديا)، وتعبر أكثر هذه الأعمال عن بيئة الصحراء بأهلها ومناظرها الطبيعية. وبعض لوحاتها حملت العناوين التالية: «مسجد، عاصفة رملية، صلاة، امرأة مع ميكي ماوس».وجاءت أعمال الفنان ماكس موزيس من سان دييجو بإيقاعات لونية حديثة وبعيدة عن أي فكرة محددة، وهو يستخدم تقنيات الأكريليك، الكولاج، الباستيل.

وأكثر ألوانه: الأبيض، الأصفر، إضافة إلى اللون الأزرق الذي يظهر في لوحة المسجد الكبير.

ومن عناوين لوحاته: «عاصفة في الصحراء، بحر الزمرد، الربع الخالي، أمواج الدماغ».أما الفنانة الضيفة سي. فاي، فمعظم أعمالها جاءت من وحي التراث الأفريقي، وكلها من القماش المشغول بطريقة الخياطة والتطريز وتبدو بأشكال هندسية متداخلة من مربعات ودوائر ومثلثات، وتمتاز بألوان متعددة ما بين الغامق والفاتح. وتحمل لوحاتها عناوين خاصة بالبيئة الأفريقية: «تنويعات من جذوري، بسلاحها تواجه العالم، من الذي يعانق وجهها الأسود؟».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا