• الأربعاء 24 ذي القعدة 1438هـ - 16 أغسطس 2017م

طالباني يؤكد اكتمال تحضيرات القمة العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2012

بغداد (الاتحاد، وكالات) - أكد الرئيس العراقي جلال طالباني أمس اكتمال التحضيرات الخاصة بالقمة العربية المقبلة في بغداد، مشدداً على أن العاصمة العراقية أصبحت مستعدة لاستقبال القادة العرب، بينما دعا أمين عام هيئة علماء المسلمين في العراق حارث الضاري القادة العرب إلى مقاطعة القمة العربية، كما طالب بعدم إضفاء الشرعية على حكومة “مدانة” دولياً، وتعمل لصالح مشروع يستهدف أمن الدول العربية وثرواتها.

وقال طالباني للصحفيين في مطار السليمانية الدولي أمس أثناء مغادرته إلى الولايات المتحدة لاستكمال العلاج الطبي “سأعود قريباً لاستقبال الرؤساء القادمين للمشاركة في القمة العربية”، التي من المقرر عقدها في بغداد في 29 من الشهر الجاري.

وبدأت الحكومة العراقية في فبراير إيفاد وزرائها إلى الدول العربية لتوجيه دعوات رسمية إلى زعماء هذه الدول لحضور القمة. وأعلن رئيس الوزراء نوري المالكي في مقابلة تلفزيونية قبل نحو أسبوعين أن 13 زعيم دولة عربية سيحضرون القمة، بينما ستكون بقية الدول ممثلة على مستوى رئاسة الوزراء أو وزراء الخارجية.

وفي شأن متصل، قال أمين عام هيئة علماء المسلمين في العراق حارث الضاري في رسالة وجهها إلى الملوك والرؤساء والأمراء العرب الذين سيحضرون قمة بغداد، إن “انعقاد القمة العربية في بغداد غطاء من الشرعية تسدلونه على حكومة مدانة دولياً بإجرامها وفسادها”، معتبراً أن حضور العرب للقمة سيكون “بمنزلة الإجهاز على آخر ما لدى الشعب العراقي من أمل في الحصول على عون عربي للخلاص من واقعه المرير أسوة بالشعوب الأخرى”.

وأضاف الضاري الذي يقيم في عمان أن “العراقيين سيعتبرون تأكيد حضور عدد من القادة العرب القمة خطوة غير مفهومة لإنقاذ حكومة طاغية فاقدة للشرعية لم يبق لها نصير من شعبها”، معرباً عن أسفه “لأن يقوم القادة العرب بمنح الدعم العربي المعنوي لمن دمروا العراق، وسفكوا دماء أبنائه ظلماً، وسعوا بكل ما أوتوا من قوة ومكر لإبعاده عن حضنه العربي”.