• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

انسحاب جماعي لمثقفين من اتحاد كتّاب المغرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مارس 2015

عبد اللطيف فدواش (الدار البيضاء)

انسحب مجموعة من الكتاب من اتحاد كتاب المغرب، المؤسسة التي ظلت واجهة الثقافة المغربية دوليا، الإطار الذي ظل في طليعة النضال بالمغرب، احتجاجاً على سوء التسيير.

وأعلن المثقفون عبد الفتاح الحجُمري، وشعيب حليفي، وشرف الدين ماجدولين، ومحمود عبد الغني، ونور الدين صدوق، وصلاح بوسريف، ومحمد بودويك، ومحمد بوخزار، وخالد بلقاسم، وعبد الدين حمروش، ومراد القادري، وعبد اللطيف البازي، وعبد اللطيف محفوظ، وإكرام عبدي، وشفيق الزكاري انسحابهم الجماعي من اتحاد كتاب المغرب.

وأوضح المنسحبون في بلاغ لهم أن «ما بات عليه اليوم وضع منظمة ثقافية عتيدة هي (اتحاد كتاب المغرب)، من ارتهان بين يدي قلّة لا تمثل، في السياق الراهن، رأي أغلبية الكُتّاب المغاربة، نتج عنه تحويل لدور المنظمة الطبيعي، وعبث برصيدها التاريخي، لأجل تحقيق مكاسب شخصية ضيقة، مع مراكمة الأخطاء التسييرية والطيش، غير المسبوق، في إبداء المواقف الفاقدة للعمق وللصدى والشرعية القاعدية، فإننا نعتقد أن بقاءنا في الاتحاد في وضعه الحالي، يعتبر تزكية منا لهذا الزّوغ، وقبولاً منّا له، لهذا نعلن انسحابنا من (اتحاد كتاب المغرب)، في الوقت الراهن، وإلى أن تتوافر شروط إحداث التغيير المطلوب».

وأشار المنسحبون إلى أن انسحابهم «لا يعني بأي حال من الأحوال استقالة من الفعل الثقافي، إنما هو سعي نحو خلق أفق ثقافي وفكري أرحب».

واتحاد كتاب المغرب، الذي يرأسه عبد الرحيم العلام، جمعية ثقافية، تأسست سنة 1960.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا