• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الشارقة يتحدى الجزيرة اليوم لتحديد المراكز

الوصل يواجه الشباب في ذهاب المربع الذهبي لدوري السلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 مارس 2014

علي معالي (دبي) - تبدأ اليوم أولى الجولات الحاسمة في المربع الذهبي لدوري رجال السلة، بلقاء الذهاب بين الوصل والشباب في السابعة والربع مساء على ملعب الوصل بزعبيل، في مباراة ينتظر لها أن تكون قمة في الإثارة قبل لقاء العودة بين الفريقين والمحدد له الأربعاء المقبل، وذلك لتحديد الفريق المتأهل إلى نهائي الدوري، وهناك مباراة أخرى في التوقيت نفسه بين الشارقة والجزيرة بصالة الشارقة ضمن لقاءات تحديد المراكز من الخامس حتى الثامن، وهي مباراة الذهاب أيضاً وستكون مباراة العودة بين الفريقين في أبوظبي الأربعاء المقبل.

وتحمل مباراة الوصل والشباب الكثير من التحديات المهمة للفريقين، حيث يبحث كل منهما عن استعادة الثقة من جديد من أجل المنافسة على لقب الدوري الغائب عن الفريقين منذ أكثر من موسم، وعلى الرغم من أن الشباب يعتبر الأقرب للفوز بلقب الدوري، إلا أن الوصل أثبت في الموسم الحالي أنه أفضل من الشباب، حيث نجح الفهود في تصدر البطولة من البداية إلى النهاية، في حين جاء الشباب في المركز الخامس في الترتيب العام بعد الدورين الأول والثاني من البطولة، وكانت مباراتا الشباب مع الشارقة «رابع الترتيب في الدوري» بدور الثمانية هي بطاقة العبور بالنسبة للجوارح إلى المربع الذهبي، حيث نجح الشباب في تخطي عقبة الملك بالفوز عليه ذهاباً وإياباً، في الشارقة وعلى ملعب الشباب، وهو ما جعل معنويات «الجوارح» تحت قيادة مدربهم المصري أحمد عمر ترتفع، ليدخلوا مباراة اليوم بتحد جديد في ظل رغبة الفريق في استعادة عصره الجميل.

وفي الوصل، فإن الفريق تأهل إلى المربع الذهبي بعد تخطي عقبة بني ياس ذهاباً وإياباً أيضاً، ويمتلك الفريق بالفعل في الوقت الحالي مجموعة جيدة من العناصر التي تبحث عن استعادة الزمن الجميل والغائب عن قلعة الفهود منذ موسم 2007/ 2008، وهناك دعم كبير للفريق هذا الموسم على كافة الصعد.

وفي صفوف الشباب، هناك العديد من الدوافع في ظل عودة الكثير من النجوم لسابق عهدهم وعلى رأسهم جاسم عبدالرضا الذي كان سبباً رئيسياً في تأهل الفريق للمربع الذهبي، عندما قاد الفريق أمام الشارقة إلى انتصار مهم في لقاء العودة، كما استعاد علي عباس عافيته، وهناك الكثير من المفاتيح السحرية التي سيعتمد عليها مدرب الفريق، على أمل تحقيق الانتصار خارج أرضه.

وفي الوصل، هناك أكثر من لاعب متألق في الفترة الحالية، منهم: راشد ناصر وإبراهيم خلفان «جاك» ومبارك خليفة وفيصل محمد وفاضل عباس وسعيد جمال وأحمد خميس.

وبحسب نظام البطولة، فإنه في حال تحقيق أي من الفريقين الفوز في المباراتين القادمتين، فإنه سيتأهل مباشرة إلى النهائي، أما إذا تقاسما المباراتين فستكون هناك مباراة ثالثة فاصلة تقام يوم 24 مارس بصالة نادي الوصل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا