• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

أكد أن المنافس نال «الراحة القانونية»

العبيدلي: المباراة «كتاب مفتوح» للفريقين و «الثالثة ثابتة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 مارس 2014

علي الزعابي (أبوظبي) - أكد نور الدين العبيدلي مساعد مدرب الظفرة أن المباراة «كتاب مفتوح» للفريقين، لأنها الثالثة بين «فارس الغربية» و«الفورمولا» هذا الموسم، بعد مواجهتي الدوري، مشيراً في الوقت نفسه إلى صعوبة المواجهة وأهميتها بالنسبة لصاحب الأرض، من أجل بلوغ نهائي كأس المحترفين للمرة الأولى في تاريخه، وطلب من لاعبيه بالظهور الجيد والجاهزية الكاملة في المباراة.

وقال العبيدلي: وصلنا إلى مرحلة متقدمة في المسابقة، بعد الأداء المتميز الذي قدمناه في كل مباريات كأس المحترفين، وهدفنا بكل تأكيد هو بلوغ النهائي عبر بوابة «الفورمولا»، واللاعبون بكامل جاهزيتهم البدنية والمعنوية، ونعرف الجزيرة «حق المعرفة» والأمر كذلك بالنسبة له، لأننا تقابلنا مرتين هذا الموسم وانتهت المباراتان بالتعادل، إلا أن مواجهة اليوم لا تعترف بالتعادل، ولابد من فائز وآخر خاسر، وبالتالي فإن «الثالثة ثابتة».

وأضاف: إنها مباراة كؤوس، وبكل تأكيد نسعى لترجيح كفتنا في المباراة وإبعاد الجزيرة، وعملنا على تجهيز اللاعبين بأفضل صورة ممكنة، وتدربنا على كل السيناريوهات المحتملة في المباراة، والمهم هو عدم استقبال أي هدف، ومحاولة التسجيل بكل تأكيد، وخطف الفوز، والجزيرة فريق قوي ومتطور في السنوات الماضية بتتويجه بمعظم البطولات، كما أنه أظهر خلال الأيام الماضية انطلاقة كبيرة في دوري أبطال آسيا، وهو عائد من فوز كبير على الشباب السعودي خارج ملعبه، مما يعني جاهزيته الكاملة قبل خوض مباراة الظفرة، ولا أتفق مع من يتحدث عن الإرهاق بين صفوف لاعبي الجزيرة، لأن فترة الراحة بين مباراتهم أمام الشباب السعودي والظفرة 72 ساعة، وهي كافية لاستعادة القوة البدنية لدى اللاعبين.

وعن مدى تأثير فترة التوقف على الظفرة، قال العبيدلي: فترة التوقف لها جوانب سلبية وإيجابية عدة، ويتمحور الجانب السلبي حول عدم التعود على المباريات المتسلسلة، ويفقد فيها اللاعب حساسية المباريات والمواصلة في المشاركات القوية والتنافسية، وهذا سبب إقامتنا لمباراة ودية في الأسبوع الماضي أمام الشعب، ومن الطبيعي أن لا تكون «الودية» بقوة وندية المباريات الرسمية، إلا أن الهدف منها كان مشاركة جميع اللاعبين وأبقاهم بـ «فورمة» المباريات، بينما يكمن الجانب الإيجابي في الراحة التي يتحصل عليها اللاعبون بعد الجهد الكبير الذي بذلوه في المباريات الماضية، والحصول على الجرعات البدنية اللازمة، من أجل العودة من جديد للمستوى المعهود منهم، كما استفدنا من فترة التوقف في عودة المصابين أيضاً وتأهيلهم للاستعداد للمباريات المقبلة.

وحول الغيابات التي يعاني منها «فارس الغربية»، قال مساعد المدرب: الفريق لا يشكو من أي غياب على مستوى التشكيل الأساسي، لأن جميع اللاعبين في كامل جاهزيتهم، باستثناء عبد الرحيم جمعة الذي تتوقف مشاركته حسب تقرير الطبيب، ويتواصل غياب حسن الحمادي عن صفوف الظفرة، حتى يستعيد عافيته الكاملة، ويعود في المباراة كمال الشافني، بعد غيابه الطويلة بسبب الإصابة، وكشف عن جاهزيته الكاملة بخوضه 70 دقيقة مع منتخب بلاده في مباراتهم الودية.

المنصوري: سقف الطموحات يرتفع ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا