• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

صدارة عالمية لدبي في تحفيز سعادة الناس وتشجيع الاقتصاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مايو 2016

دبي (وام)

أعلن فريق من الخبراء الحكوميين وخبراء في التكنولوجيات الذكية، صدارة دبي عالمياً في دعم المنهجيات الريادية لتحفيز سعادة الناس، وتشجيع الاقتصاد الرقمي المبني على المعرفة.

جاء ذلك، ضمن فعاليات المجلس الخاص الذي عقد في دبي في قاعة المرجان بمركز مؤتمرات مدينة جميرا، تحت عنوان «مواطنو المستقبل: إدارة حكومية سعيدة»، بحضور كل من سعيد محمد الطاير رئيس مجلس إدارة مكتب دبي الذكية، وعبدالله عبدالرحمن الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، والدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر مدير عام مكتب دبي الذكية، وسلطان بطي بن مجرن مدير عام دائرة الأراضي والأملاك بدبي، وبيل ماكديرموت الرئيس التنفيذي لشركة «إس إيه بي» الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا. وقال الطاير، إنه تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي تتجاوز حدود الحاضر وتستشرف المستقبل، نسعى لأن تصبح إمارة دبي المدينة الأذكى في العالم بحلول عام 2017.

وأضاف أن رؤية مدينة دبي الذكية باتت واقعاً ملموساً بفضل التزامنا المتواصل، وإعلاء مفهوم التعاون المتبادل مع شركائنا الاستراتيجيين من القطاعين العام والخاص، والعمل وفق «مبادرة دبي الذكية» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الرامية إلى أن تصبح إمارة دبي المدينة الأذكى والأسعد عالمياً ونموذجاً يحتذى للمدن الذكية في شتى المجالات، وفق أفضل المعايير العالمية.

وأشار إلى أن مكتب مدينة دبي الذكية يأخذ على عاتقه قيادة منظومة ومسيرة التحول الذكي للمدينة في الوقت الحاضر، وقال «لا ندخر جهداً من أجل توحيد وتضافر الجهود والمساعي، وتعزيز التعاون المثمر بين القطاعين العام والخاص على مختلف الصعد، وفي شتى مناحي الحياة، لتشمل جميع الجوانب من اقتصاد وبيئة ورعاية صحية ومواصلات عامة وبيانات متاحة وتعليم مستمر على نحو غير مسبوق في أي مدينة أخرى على مستوى العالم، ويقود مكتب مدينة دبي الذكية من خلال تبادل البيانات والتعاون البناء والمشاركة مع جميع الأطراف المعنية، مسيرة التحول الذكي لإمارة دبي، عبر الاستفادة من أفضل التقنيات وتطبيق أحدث الابتكارات للمساهمة في الارتقاء بجودة الحياة ومستويات المعيشة في المدينة، والوصول بها لمستويات غير مسبوقة لتصبح دبي المدينة الأذكى والأسعد عالمياً».

من جانبها، قالت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، إن المواطنين في مدينة دبي يرغبون في أن تكون المعاملات الحكومية بمنتهى السهولة التي يجدونها في أي تعاملات أخرى.

ويعمل مكتب دبي الذكية بالتعاون مع الأمم المتحدة على تطوير معايير قياسية عالمية للمدن الذكية، واستخدام منصة رقمية آنية لتوحيد وقياس ودعم الخدمات المبتكرة التي تحقق سعادة المواطنين، وتلقى رضاهم.

وتماشياً مع خطة دبي 2021، يتولى مكتب دبي الذكية الإشراف على عملية التحول الرقمي في مدينة دبي بقطاعيها الحكومي والخاص لتحقيق هدفها المتمثل بتحويل دبي إلى المدينة الأسعد في العالم.

وأشاد بيل ماكديرموت الرئيس التنفيذي لشركة «إس إيه بي» بريادة دبي عالمياً في مجال تعزيز وترسيخ الابتكارات الصاعدة التي تقودها الحكومة، وعبر عن فخره بمشاركة «إس إيه بي» في هذه الجلسة النقاشية المثمرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض