• الخميس 02 ذي الحجة 1438هـ - 24 أغسطس 2017م

القافلة الوردية تعزز طاقمها بـ 50 متخصصاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2012

الشارقة (وام)- قررت اللجنة العليا المنظمة لحملة القافلة الوردية تعزيز طاقم القافلة الطبي بـ 50 طبيباً متخصصاً ومسعفاً وتقنياً إلى جانب مرشدين متخصصين في التربية الصحية، وذلك استعداداً لانطلاق المرحلة الثانية للقافلة التي تعد إحدى مبادرات برنامج “كشف” الذي أطلقته جمعية أصدقاء مرضى السرطان للتوعية والكشف المبكر عن سرطان الثدي.

تهدف القافلة إلى تأمين الفحوص اللازمة والوقت الكافي لكل متقدم أو متقدمة للفحص الدوري لسرطان الثدي، والحرص على التأكد من دقة النتائج والقراءات الطبية.

وتركز الحملة على تحقيق العديد من الأهداف أهمها نشر الوعي بضرورة الكشف الدوري عن مرض سرطان الثدي، وجمع التبرعات لتمويل شراء الأجهزة الطبية وعيادة متنقلة ومتطورة تسمح بالوصول الى المناطق البعيدة في الدولة للكشف عن مرض سرطان الثدي لجميع الفئات العمرية القابلة للفحص، إلى جانب إنشاء سجل صحي لمرضى السرطان في الدولة.

وأعربت الدكتورة سوسن الماضي رئيسة اللجنة الطبية والتوعوية في القافلة الوردية والأمين العام لجمعية أصدقاء مرضى السرطان عن أملها في ان تأتي ثمار المرحلة الثانية للحملة جيدة وعلى قدر التطلعات بهدف التقليل من حالات المصابين بداء سرطان الثدي في الدولة قدر الإمكان ونشر مفهوم الفحص الدوري لمرض سرطان الثدي خصوصاً بعد مرور عام على اجراء الفحص الأول للعديد من المتقدمين للفحص.

كما أثنت على الدعم الكبير الذي تحظى به الحملة من قبل كافة الافراد والمؤسسات الحكومية والخاصة وما تحظى به من دعم إعلامي مثمر.

وأكدت أن أبواب القافلة الوردية مفتوحة لكافة الاطباء والمتخصصين الراغبين بالتطوع في الحملة معربة عن شكرها لكل من أسهم في نجاح المرحلة الأولى من الحملة التوعوية والعلاجية التي أخضعت أكثر من عشرة آلاف حالة للفحص بالعيادة وما زالت تتابع المراحل العلاجية للكثير من الحالات التي تم اكتشاف إصابتها بالمرض.

يذكر أن حملة القافلة الوردية تستمر لغاية 2014 برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبتوجيهات قرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا