• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

طالب الإعلام بإبعاد الضغوطات عن اللاعبين

سالم القاسمي: «الكوماندوز» قادر على البقاء مع الكبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 مارس 2014

أسامة أحمد (الشارقة) - ناشد الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مكتب صاحب السمو حاكم الشارقة رئيس مجلس إدارة نادي الشعب، أجهزة الإعلام إبعاد الضغوطات عن لاعبي «الكوماندوز»، خلال المباريات المتبقية بدوري الخليج العربي لكرة القدم، حتى يحقق اللاعبون الطموح المطلوب، مؤكداً أن الشعب قادر على البقاء مع الكبار، من أجل الوجود في النسخة الجديدة للبطولة، مشدداً على أهمية مبارياته المتبقية، التي تتطلب تضافر جهود الجميع، حتى ينجح الفريق في رسم صورة طيبة عن الكرة الشعباوية في الجولات المتبقية.

وأضاف: «ثقتنا كبيرة في اللاعبين والجهازين الإداري والفني لتجاوز هذه المرحلة الصعبة، مشيراً إلى أن «الكوماندوز» على قدر التحدي لتجاوزها، وبالتالي البقاء في «عالم الأضواء»، آملاً أن يحقق الفريق ما يسعى إليه كل شعباوي.

وأشار رئيس مجلس إدارة نادي الشعب إلى أن الجميع يبذلون جهوداً كبيرة، لتصحيح المسار، ليس في كرة القدم فقط، وإنما في جميع الألعاب، مثمناً الدعم الكبير لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومجلس الشارقة الرياضي للشعب، من أجل تحقيق ما يصبو إليه الجميع.

كما وجه الشكر إلى أسرة شركة الشعب لكرة القدم، برئاسة بطي بن خادم، والتي تعمل صباحاً ومساءً لتوفير عوامل النجاح للفريق الأول، لتحقيق طموحه بالبقاء في دوري الخليج العربي، متمنياً أن ينعكس ذلك المجهود إيجاباً على مسيرة الفريق في «المستطيل الأخضر».

وأشاد رئيس مجلس إدارة الشعب بوقفة لجمهور ومساندته للفريق خلال المباريات السابقة، وفي «أحلك الظروف»، حيث ظل هذا الجمهور الوفي يلهب حماس اللاعبين، وقال نتطلع للمزيد من المساندة والمؤازرة في المباريات المصيرية المقبلة، حتى ينجح الفريق في تحقيق طموحه المطلوب.

وقال الشيخ سالم القاسمي: «إن المباريات المقبلة لن تعترف بالتكهنات المسبقة، وإنما بمدى عطاء اللاعبين في الملعب من جميع الأندية، آملاً أن يقدم لاعبو الشعب كل ما عندهم لإسعاد كل منتسب إلى «قلعة الكوماندوز».

وكان الشعب اختتم معسكره المغلق بنادي ضباط قوات الشعب المسلحة مساء أمس الأول، حيث أبدى بتروفيتش مدرب الفريق ارتياحه للبرنامج الإعدادي بالعاصمة أبوظبي، وركز الجهاز الفني على العامل النفسي خلال المعسكر، من أجل إخراج اللاعبين من «عباءة» نزيف النقاط، حيث رفع اللاعبون شعار العودة إلى الانتصارات، بداية من المباراة المصيرية أمام عجمان في الجولة الـ 20 للدوري الجمعة المقبل، والتي سوف تحدد معالم بطولة «القاع».

وكان توقف الدوري فرصة ذهبية للجهاز الطبي لتكثيف العلاج للاعبين المصابين على رأسهم الفرنسي ميشيل وأحمد جمعة، حتى يكون المصابون في قمة جاهزيتهم لمباراة «البرتقالي» وبقية المباريات المتبقية للفريق.

ويغيب عن تشكيلة الفريق في مبارياته المقبلة محمد أبو الصفارد وإبراهيم عبدالله لعدم اكتمال جاهزيتهما بسبب الإصابة، حيث عمل الجهاز الفني على مراجعات وقراءات مستمرة في الفريق، من أجل الوصول إلى التشكيلة المثالية التي يخوض بها تحدي المباريات المتبقية التي لا تحتمل أي نزيف للنقاط، حيث ارتدت القلعة الشعباوية «قفاز التحدي»، من أجل تجاوز هذا الامتحان الصعب، خاصة أن «الكوماندوز» كان له «صولات» و«جولات» في خريطة دورينا، ويسعى لمصالحة جماهيره بعد توقف الدوري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا