• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

المباراة الثانية في ضيافة القطارة

«الأبيض الشاب» يخوض «تجربة عُمانية» اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 مارس 2014

العين (الاتحاد) - يخوض منتخبنا الوطني للشباب لكرة القدم، تجربة ودية ثانية أمام شقيقه العُماني، في الساعة الخامسة والنصف مساء، على ستاد طحنون بن محمد بالقطارة في العين، وانتهت المباراة الأولى بين المنتخبين أمس الأول بالتعادل 2 - 2،

وسجل هدفي منتخبنا راشد غانم الهاجري في الدقيقتين 8 و75، فيما أحرز لعُمان حاتم سلطان من ضربة جزاء في الدقيقة 33 وإسحاق المقبالي في الدقيقة 41.

وشهد المباراة عبيد سالم الشامسي نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد رئيس لجنة المنتخبات، وراشد الزعابي عضو مجلس الإدارة نائب رئيس لجنة المنتخبات، وعدنان الطلياني وعبدالله سلطان عضوا لجنة المنتخبات، وعبدالقادر حسن مدير إدارة المنتخبات، بالإضافة إلى مدربي منتخبنا الأولمبي والناشئين علي إبراهيم وبدر صالح، وتأتي التجارب ضمن تحضيرات المنتخبين للمشاركة في نهائيات كأس آسيا للشباب تحت 19 سنة المقرر إقامتها في مانيمار أكتوبر المقبل. خاض منتخبنا اللقاء بتشكيلة، ضمت محمد حسن في حراسة المرمى، وأحمد راشد وسلطان عبدالوهاب وأحمد جميل وعبدالله النوبي للدفاع، ورباعي الوسط محمد عبدالباسط وعلي حسن وعبدالله كاظم وجاسم جوهر، وفي الهجوم الثنائي سعيد جاسم وراشد غانم، وأجرى المدير الفني لمنتخبنا خليفة مبارك أجرى ستة تبديلات بدخول منصور عبدالله وخالد عبدالرحيم وخالد خلفان ويوسف علي وعبدالرحمن جاسم وحاتم عبدالرحمن، فيما ضمت تشكيلة عُمان بلال البلوشي وسمير العلوي وحسن السعدي ومعاذ الخالدي ومسلم محمد وعبدالله عرفة ويوسف السعدي ورشيد المشيفري وأحمد البريكي وحاتم سلطان، وأدار المباراة الطاقم المكون من خالد ناجم وسعيد المنصوري وعبدالرحمن الحوسني.

ومن جانبه، أكد خليفة مبارك مدرب منتخبنا الوطني للشباب لكرة القدم أن التحضير الجيد، من خلال المعسكرات الداخلية، أو الخارجية، وخوض المباريات التجريبية، هو طريقنا إلى تحقيق أهدافنا في النهائيات الآسيوية التي تستضيفها مانيمار خلال أكتوبر المقبل، مشيراً إلى جميع أفراد الجهاز الفني والإداري والطبي يعملون من أجل هدف واحد، كما أن اللاعبين يدركون المسؤولية الملقاة على عاتقهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا