• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

روايات مروعة عن حوادث الغرق.. وإيطاليا تعتقل ربان مركب و3 من تجار البشر

ناجون يؤكدون «ابتلاع» المتوسط 700 شخص في 3 أيام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مايو 2016

عواصم (وكالات)

رجحت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة أمس، أن يكون نحو 700 مهاجر قضوا غرقاً قبالة ليبيا في طريقهم إلى إيطاليا في 3 حوادث غرق وقعت خلال 3 أيام وسط ظروف مروعة، استناداً إلى شهادات ناجين وصلوا أمس إلى ميناء ريجيو كالابريا بجنوب إيطاليا على متن السفينة «فيجا» التابعة لبحرية هذه البلاد والتي أقلت 629 مهاجراً، جرى إنقاذهم من عدة قوارب في البحر المتوسط، إضافة إلى 45 جثة. من جهة أخرى، أعلن خفر السواحل البريطاني أنهم تمكنوا من إنقاذ 19 مهاجراً ليل السبت الأحد في بحر المانش بعدما بدأ زورق مطاطي كانوا يستقلونه بالغرق.

وقال المتحدث باسم مفوضية اللاجئين فيديريكو فوسي :«الوضع فوضوي، لسنا واثقين بالأرقام، لكننا نخشى أن يكون نحو 700 شخص قد غرقوا في 3 حوادث حصلت خلال 3 أيام». من جهتها، قالت كارلوتا سامي متحدثة أيضاً باسم المفوضية، إن هذه المحصلة تتعلق ب3 حوادث وقعت أيام الأربعاء والخميس والجمعة، موضحة أن التقديرات مبنية على روايات الناجين.

وروى ناجون عند وصولهم إلى ميناءي ترانتو في بوليا وبوتسالو في صقلية بإيطاليا للمفوضية ومنظمة «سيف ذي تشيلدرن» كيف غرق مركبهم وسط ظروف مأسوية بعد إبحارهم من ميناء صبراتة الليبي. وكتبت كارلوتا سامي على تويتر: «لن نعرف العدد الدقيق أبداً، لن نعرف هوياتهم، لكن الناجين تحدثوا عن مقتل أكثر من 500 شخص بحادث الخميس». كما فقد أثر نحو 100 شخص بعد غرق مركب الأربعاء الماضي، فيما أعلنت البحرية الإيطالية انتشال 45 جثة بعد غرق مركب ثالث الجمعة، ما قد يرفع حصيلة القتلى خلال الأيام الثلاثة إلى 700 مهاجر.

من ناحيتها، أكدت المتحدثة باسم «سيف ذي تشيلدرن» في صقلية جوفانا دي بينيديتو أن تحديد عدد المفقودين مستحيل، ناقلة عن الناجين أن نحو 1100 شخص غادروا صبراتة الليبية الأربعاء الماضي بمركبي صيد وزورق مطاطي. وأفادت رواياتهم أن «المركب الأول الذي نقل 500 شخص كان يقطر الثاني وعليه 500 آخرين. لكن المركب الثاني بدأ بالغرق، فحاول البعض السباحة إلى المركب الأول فيما تشبث آخرون بالحبل الذي يربط بينهما»، بحسب دي بينيديتو. ووفق الشهادات أيضاً أن قبطان المركب الأول سوداني، وسارع إلى قطع الحبل الذي انفلت إلى الخلف بسرعة فائقة متسبباً بقطع رأس امرأة، قبل أن يغرق المركب الثاني سريعاً، ويسحب معه المهاجرين المكدسين بكثافة على متنه إلى القاع.

ونقلت وسائل الإعلام الإيطالية أن الربان السوداني اعتقل عند الوصول إلى بوتسالو إلى جانب 3 آخرين يشتبه بتورطهم في الاتجار بالبشر. وقالت فتاة نيجيرية :«فعلنا كل ما أمكننا لوقف المياه وإفراغ المركب منها»، على ما نقلت صحيفة «لا ستامبا».

وأضافت: «استخدمنا الأيدي وأكواباً بلاستيكية. طوال ساعتين صارعنا المياه بلا جدوى. بدأت المياه تملأ المركب، ولم تبق لدى الموجودين داخل المركب فرصة للنجاة.. علق نساء ورجال وأطفال، كثير من الأطفال، وماتوا». وتحدث الناجون عن مقتل نحو 40 طفلاً بينهم كثير من الرضع بحسب صحيفة «لا ريبوبليكا».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا