• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

راعي المهرجان يشهد منافسات اليوم الثاني ويشيد بجهود المشاركين

لقب «الملكية الخاصة» في مهرجان سلطان بن زايد الدولي للقدرة يذهب إلى الخييلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 مارس 2014

الختم (الاتحاد) - شهد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات أمس، في قرية بوذيب العالمية للقدرة بمدينة الختم، فعاليات اليوم الثاني من منافسات سباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي للقدرة لمسافة 240 كيلو متراً، والتي ينظمها نادي تراث الإمارات بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الفروسية وجمعية الإمارات للخيول العربية والاتحاد الدولي للفروسية، وذلك في إطار المهرجان الدولي الثامن للفروسية الذي يختتم فعالياته مساء اليوم.

واشتملت منافسات الأمس على انطلاقة سباق الخيول ذات الملكية الخاصة لمسافة 120 كلم، ضمن أربع مراحل، والمرحلة الثانية لمسافة 80 كلم من سباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي للقدرة لمسافة 240 كلم، والسباق التأهيلي الدولي لمسافة 80 كلم (نجمة واحدة)، ضمن ثلاث مراحل.

وشارك في هذه السباقات ما يزيد على 100 فارس وفارسة من كافة إسطبلات الدولة العامة والخاصة، وبعض أندية الفروسية والجهات المهتمة برياضة الفروسية، وانطلقت السباقات وسط أجواء ماطرة وغائمة، ورغم ذلك واصل الفرسان منافساتهم وسط جاهزية عالية المستوى وتحد وحماسة للوصول إلى الآمال العريضة على رمال بوذيب.

وأشاد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان بجهود المشاركين في سباق الأمس، وحماستهم لإنجاح التظاهرة التي عززت من التطلعات نحو مزيد من الارتقاء بفروسية الإمارات، ووجه سموه عقب جولته في مرافق قرية بوذيب ولقائه بعدد كبير من الفرسان المشاركين وعدد من كبار ملاك ومربي الخيول ورؤساء اللجان العاملة في السباقات، ببذل كل الجهود لدعم رياضة القدرة، بما ينسجم مع التوجهات الرسمية بجعل رياضة التحمل جماهيرية، محافظة على ريادتها ومكانتها على المستوى الدولي، وتعزيزاً للسمعة الطيبة التي اكتسبتها بفضل دعم القيادة الحكيمة والحضور اللائق واللافت لفرسانها وجهودهم وطموحاتهم نحو الأفضل لهذه الرياضة العربية الأصيلة والمحافظة على تقاليدها ومفرداتها وتواصلها عبر الأجيال. حضر الفعاليات والمنافسات الشيخ ماجد سلطان الخاطري، وإيان ويليامز مدير إدارة القدرة بالاتحاد الدولي للفروسية وبول جريثورد مسؤول الفروسية للمجتمع الأوروبي في لندن، وعلي عبد الله الرميثي المدير التنفيذي للأنشطة، ونخبة من كبار ملاك ومربي الخيول وأصحاب الإسطبلات في الدولة.

الملكية الخاصة

وعودة إلى تفاصيل السباقات، فقد ذهب لقب سباق «الملكيات الخاصة» إلى الفارس عبد الله مبارك راشد الخييلي من إسطبلات المغير الخاصة، بعد أن حلق بصدارة جولتين، وحل ثالثاً في واحدة. وانطلقت الجولة الأولى من سباق الخيول ذات الملكية الخاصة «المواطنون» لمسافة 120 كلم باللون البرتقالي لمسافة 40 كم، للخيول من أعمار ست سنوات فما فوق، وسط منافسة قوية بين عمالقة ونجوم القدرة، من فرسان وفارسات الدولة، والعديد من الفرسان الذين يمثلون عدة دول أجنبية، وقد تصدر الجولة الأولى الفارس عبد الله طارق المطوع من إسطبلات الخيول الخاصة، وقطع المسافة في زمن قدره ساعة وست وثلاثون دقيقة و52 ثانية، وجاء في المركز الثاني الفارس محمد جمعة علي المهيري، وحل في المركز الثالث الفارس حمد عبيد راشد الكعبي، ما يؤكد على توازنات واضحة في خريطة المنافسة التي ستكشفها جولات اليوم من السباق، الذي يتيح فرصة ثمينة للفرسان المواطنين لاختبار القدرات وتأكيد الذات والمهارات نحو تطوير مفهوم فروسية الإمارات، كما يتيح فرصة لإسطبلات الدولة للدفع بأقوى خيولها وفرسانها في منافسات بوذيب، وبخاصة في هذا المهرجان الكبير، قمة وختام موسم القدرة للنادي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا