• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

عبيد بن سرور: 200 ألف مسافر عبر مطار دبي يومياً عام 2015

«إقامة دبي»: تركيب أول بوابة إلكترونية برية في منفذ حتا لخدمة الزوار والعابرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2012

دبي (الاتحاد) - أكد العميد عبيد مهير بن سرور نائب مدير إدارة الإقامة وشؤون الأجانب في دبي، أنه تم توحيد اجراءات الدخول والخروج للمسافرين في منافذ الدولة كافة، واستحدثت خدمات إلكترونية واستخدام جهاز قارئ الجوازات وجهاز الباركود وبصمة العين والوجه والقياسات البيولوجية. كما تم ربطها مع برنامج دخول وخروج المسافرين عبر مطار دبي واستحداث البوابات الإلكترونية وتطوير انظمة العبور مع الشركاء الاقليميين، وغيرها من عمليات التطوير التي وضعت مطار دبي الدولي على قائمة افضل مطارات العالم.

ونوه العميد عبيد مهير بن سرور بأن منفذ حتا الحدودي البري شهد مؤخراً تركيب أول بوابة إلكترونية على مستوى المنطقة لخدمة الزوار والعابرين عبر هذا المنفذ، مشدداً على ضرورة التحول الى تطبيق انظمة السفر الالكتروني لمواكبة تدفق المسافرين على المطارات خاصة الكبيرة منها مثل مطار دبي.

وكان العميد عبيد بن سرور يتحدث في محاضرة بعنوان “الحدود الذكية” في مؤتمر الاتحاد الاوروبي حول الابتكار في ادارة الحدود، عقد في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن بحضور أكثر من سبعين من كبار المسؤولين والضباط المعنيين من الدول الأوروبية المختلفة.

وقال نائب مدير إدارة الاقامة وشؤون الاجانب في دبي: “تعكف الادارة في الوقت الراهن على تطبيق عدة مشاريع تطويرية لتعزيز اهمية مطار دبي، منها تفعيل النظام الجديد لبصمة العين كواحد من عمليات التحديث الكبيرة قيد التطوير في مطار دبي، حيث سيتم نقل جميع أجهزة بصمة العين الى كاونتر الجوازات بحيث يتم اختصار الاجراء في نقطة واحدة فقط “. وأشار نائب مدير إدارة الاقامة وشؤون الاجانب في دبي إلى أن مطار دبي يتعامل يومياً مع 200 ألف مسافر بحلول عام 2015، ويحتل المطار المرتبة الرابعة عالمياً باعداد المسافرين الدوليين ومن المتوقع ان يحتل المرتبة الاولى في عام 2015 مع وصول عدد مستخدميه الى 75 مليون مسافر في 2015، بحسب العميد عبيد مهير بن سرور نائب مدير إدارة الاقامة وشؤون الاجانب في دبي.

وأكد أن الامارات تعد من افضل دول العالم في مجال إدارة الحدود، بفضل الرؤية الثاقبة والتوجيهات للقيادة التي أدت إلى جعل الدولة لاعباً رئيسياً على الساحة الدولية على الصعيد السياسي والاقتصادي والاجتماعي والخدماتي، مشيرا الى أن عدد المسافرين عبر مطار دبي الدولي ارتفع إلى 51 مليون مسافر في عام 2011 بزيادة قدرها 8% مقارنة بعام 2010، وسيتجاوز 57 مليون هذا العام.

ومن أبرز الخطط المستقبلية لتطوير إجراءات دخول القادمين إلى دبي، تعميم فكرة المطار الذكي لمواكبة النمو القياسي بإعداد مستخدمي مطار دبي، خاصة مع توقعات مطارات دبي ارتفاع عدد المسافرين المستخدمين لمطار دبي إلى 75 مليون مسافر في عام 2015 بمعدل أكثر من 200 ألف مسافر يوميا والى أكثر من 98 مليونا في عام 2020.

وأفاد بأنه يجري تطبيق نظام دخول الكتروني جديد، يختصر عملية انجاز إجراءات دخول جميع فئات المسافرين إلى 20 ثانية فقط من لحظة وصولهم الى كاونتر مراقبة الجوازات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا