• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الجيش العراقي يعدم طفلاً في ديالى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مارس 2015

بغداد (الاتحاد)

كشف مدير المرصد العراقي لحقوق الإنسان للحدث مصطفى سعدون أمس: «إن الجيش العراقي أعدم طفلاً يبلغ من العمر 11 عاماً، وذلك بإطلاق رشقات من الرصاص على رأسه في محافظة ديالى».

وقال سعدون «إن الفيديو المسرب يظهر طفلاً مقيد اليدين، وحوله مجموعة من جنود الجيش العراقي»، مؤكدا «أن القوات التي ظهرت في الفيديو هي قوات أمنية عراقية».

ودان سعدون طريقة التعامل الوحشية من قبل قوات أمنية مع طفل قاصر، وقال: «إن الطفل شارك في عمليات ضد الجيش العراقي، لكن هذا لا يبرر إعدامه بهذه الطريقة، وجميع القوانين الدولية والعراقية لا تعطي الحق لأحد بإعدام قاصر». وقال: «كان يجب اعتقاله ومحاكمته بطريقة قانونية».

وفي السياق، أبدت منظمات دولية معنية بحقوق الإنسان قلقها حيال مصير المدنيين في ظل عملية تكريت، وقالت «غالباً ما نفذت المليشيات الشيعية عمليات انتقام ذات طبيعة مذهبية

بحق السكان

السنة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا