• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بيونج يانج تعتبر الهجوم قصاصاً عادلًا

سيؤول: إصابة السفير الأميركي بطعنات قومي كوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مارس 2015

سيؤول (أ ف ب)

أصيب السفير الأميركي في كوريا الجنوبية مارك ليبرت بجروح أمس طعنا بالسكين حين هاجمه ناشط قومي معارض للتحالف العسكري بين بلاده والولايات المتحدة.

وفي وقت اتصل الرئيس باراك أوباما بالسفير ليتمنى له «الشفاء العاجل»، على ما أعلنت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي برناديت ميهان، أشادت كوريا الشمالية بالهجوم معتبرة أنه يشكل «قصاصا عادلا» وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية «قصاص عادل للأميركيين أصحاب النزعة القتالية».

وخضع الدبلوماسي لعملية لمعالجة جرحين عميقين في خده ويده اليمنى وهو الآن في حالة مستقرة.

وهاجم الناشط الذي كان يحمل سكين مطبخ طوله حوالي 25 سنتم، السفير ليبرت أثناء مشاركته في فطور في معهد سيجونج الثقافي في وسط سيؤول. وتم اعتقاله على الفور.

وقال كيك يونغ-مان المتحدث باسم المجلس الكوري للمصالحة والتعاون الذي نظم اللقاء إنه كان يشارك في الفطور حين «ظهر المهاجم فجأة من بين الجمهور.. أُصيب السفير بوجهه ونقل الى المستشفى».

وأعلنت الشرطة أن المهاجم وعمره 55 عاما سبق أن أُدين بتهمة رشق السفارة اليابانية بحجارة في 2010.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا