• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

دعت الخبراء إلى تقديم بحوثهم لمؤتمر الـ «في.جي.تي»

«الداخلية» تشارك في حملة حماية الأطفال من مخاطر الإنترنت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2012

أبوظبي (الاتحاد) - تشارك اللجنة العليا لحماية الطفل في وزارة الداخلية، ممثلة في مركز وزارة الداخلية لحماية الطفل، ولجنة التوعية والإعلام والبحوث، في حملة التوعية التي أطلقتها الإدارة العامة للخدمات الإلكترونية والإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي، بعنوان «أمِّنوا سلامتهم ولا تغفلوا فضولهم»، والتي تركز على حماية الأطفال من مخاطر الإنترنت، ودعوة أولياء الأمور إلى احتواء فضول أبنائهم لاستخدام الشبكة العالمية، عبر إشاعة ثقافة الاستخدام الآمن بعيداً عن المواقع المحظورة وأصحاب النفوس الضعيفة من المغررين بالأطفال، والتي تشارك فيها 15 جهة حكومية وأهلية.

وقال اللواء ناصر لخريباني النعيمي، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، رئيس اللجنة العليا لحماية الطفل في الوزارة، إن اللجنة تشجع مؤسسات المجتمع وشرائحه كافة على المشاركة والمساهمة في إيصال الرسائل التوعوية المهمة للأطفال وذويهم.

وأضاف أن المشاركة تأتي انطلاقاً من هدف اللجنة وهو حماية الأبناء من جميع المخاطر، لافتاً إلى أن حملة شرطة دبي تعد مكملة للحملة التي تنفذها وزارة الداخلية، وتصبّ في الأهداف والغايات نفسها.

ولفت إلى أن اللجنة العليا لحماية الطفل في وزارة الداخلية تواصل استعداداتها لاستضافة المؤتمر الخامس للقوة العالمية الافتراضية الـ»في.جي.تي»، المزمع عقده في أبوظبي خلال الفترة من 11 إلى 13 ديسمبر 2012، بعد إطلاق موقع المؤتمر الذي يعمل على تحقيق العديد من الأهداف، ومن بينها جعل الإنترنت مكاناً أكثر أمناً. وأكد أهمية استضافة الإمارات لهذه التظاهرة الحضارية العالمية؛ ودورها في نقل المعرفة والاطلاع على أفضل الممارسات الدولية، وعكس المكانة المشرّفة المرموقة للدولة بين الأمم، وعرض المبادرات والمشاريع الوطنية الرائدة، لافتاً إلى حرص الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، المستمر على أن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة مركز إشعاع حضارياً، ومثالاً وقدوة يحتذى بها في المنطقة لتعزيز حماية وأمن الطفل من خلال الإجراءات كافة، الكفيلة بتعزيز أمن مجتمعاتنا.

ودعا الباحثين والمتخصصين والقانونيين، وعلماء النفس والاجتماع والخبراء المهتمين بمجالات تقنية المعلومات، إلى المشاركة بأبحاثهم المرتبطة بحماية الأطفال من الاستغلال الجنسي عبر الإنترنت من خلال الموقع الإلكتروني للمؤتمر (www.vgtconference2012.ae).

من جانبه، ذكر المقدم فيصل محمد الشمري، مدير مركز حماية الطفل في وزارة الداخلية، أن التحضيرات جارية حالياً لاستضافة مؤتمر القوة العالمية الافتراضية «الفي جي. تي « في أبوظبي نهاية العام الجاري، مشيراً إلى أنه سيكون متميزاً ليس أكاديمياً وعلمياً فحسب، وإنما أيضاً من خلال الفعاليات المصاحبة والتجهيزات التي تشمل مشاركة بعض الجهات والمؤسسات الحكومية وشبه الحكومية، ضمن نطاق مسؤوليتها المجتمعية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا