• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

خلال «مؤتمر مجتمع المعرفة والابتكار المصري»

مؤسسة محمد بن راشد و«الأمم المتحدة الإنمائي» يطلقان مؤشر المعرفة العربي في مصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

نظَّمت مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم - عضو في مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية - وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ضمن سلسلة الفعاليات التي ينظِّمها الطرفان للإعلان عن نتائج مؤشر المعرفة العربي في دول العالم، «مؤتمر مجتمع المعرفة والابتكار المصري»، بالتعاون مع المجلس الأعلى للجامعات المصرية – قطاع المعلوماتية.

وحضر المؤتمر كلٌّ من: الدكتور أشرف الشيحي وزير التعليم العالي والبحث العلمي المصري، وجمال بن حويرب العضو المنتدب لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم، إلى جانب رؤساء الجامعات والمراكز البحثية المصرية، وعدد من الوزراء السابقين، حيث تمَّ خلال الحدث إطلاق مؤشر المعرفة العربي، ومناقشة منهجياته، وأبرز نتائجه وخطط تطويره.

وأكَّد الشيحي، أنَّ المعرفة تحتل اليوم مركز الصدارة في المشاريع الكبرى، وأنَّ الدول التي تمتلك المعرفة، هي الأقدر على تحقيق الازدهار الاقتصادي. فيما أكد جمال بن حويرب أنَّ مُؤَشِّرَ المعرفةِ العربيَّ لا يهدفُ إلى تصنيفِ الدولِ أو تحديدِ المراكزِ، لكنه يسعى للمساهمةِ في بناءِ مجتمعاتِ المعرفةِ، ومعالجةِ التحديَّاتِ التي تُوَاجِهُهَا. ووصف الدكتور هاني تركي، مؤشر المعرفة العربي بأنه مشروع طموح مبني على معايير علمية، ونأمل أن يصبحَ مرجعاً لصنَّاع القرار للمساعدة على رسم الخطط والسياسات التنموية.

ومن أهم الموضوعات التي ناقشها المؤتمر كيفية ربط مؤشر المعرفة العربي بالأهداف الإنمائية لأجندة 2030 الخاصة بمصر، وتفعيل المؤشر كأداة قياس لتطوُّر المؤشرات في مجالات التعليم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا