• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

دعماً لمرضى القلب وتأكيداً على حب مصر

الجسمي وعباس يحييان حفل «إنقاذ قلب» السنوي لجمعية سيدات مصر الخيري

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 مارس 2014

تامر عبد الحميد (أبوظبي) – تحت شعار «أنقذ قلب»، وتحت رعاية سعادة سفير جمهورية مصر العربية في دولة الإمارات إيهاب حمودة، وبإشراف وزارة الشؤون الاجتماعية، أقيم مساء أمس الأول الحفل الخيري السنوي ‏لجمعية سيدات مصر في أبوظبي لمصلحة مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب في فندق سوفيتل الكورنيش، وذلك بحضور السفير المصري وحرمه، والمديرة التنفيذية للمؤسسة أنيسة حسونة، وأعضاء جمعية سيدات مصر، وضيفي الشرف الفنان الإماراتي حسين الجسمي، والفنان المصري هشام عباس.

بدأ الاحتفال الساعة الثامنة تقريباً بإلقاء كلمة من أعضاء جمعية سيدات مصر، والذي أقيم لدعم ومساندة مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب في مدينة أسوان في مصر، وتخلل الاحتفال عرض فيديو قصير للدكتور مجدي يعقوب، شكر فيه جمعية سيدات مصر على هذا الاحتفال ودعمهم الكبير لمؤسسة مجدي يعقوب لأمراض القلب، وتمنى أن يكون موجوداً في هذه الاحتفالية إلى جانب كل الحضور، لكن انشغالاته العملية حالت دون ذلك.

قلوب تنبض في حب مصر

وضمن نشاطاته كسفير فوق العادة للنوايا الحسنة وبدعوة من سعادة السفير إيهاب حمودة سفير جمهورية مصر العربية بدولة الإمارات العربية المتحدة، شارك الفنان الإماراتي حسين الجسمي كضيف في الحفل الخيري السنوي ‏لجمعية سيدات مصر في أبوظبي، وتحدث خلال الحفل وأمام جميع الحضور والضيوف المدعوين للحفل، عن أهمية مشاركته ودعم هذه المشاريع الخيرية التي ستسهم في علاج «قلوب تنبض في حب مصر»، بعدها رحب بجميع الضيوف من الجالية المصرية المقيمة في الإمارات والقادمين من خارجها، قائلاً: أنتم أصحاب مكان ونحن ضيوفكم، مؤكداً اهتمامه في مثل هذه الأعمال التي تسهم وتعمل في خدمة الإنسانية والمجتمعية من أهم الأولويات التي يجدولها ضمن أعماله ونشاطاته، وهو الأمر الذي يزيده شرفاً، معتبرها في الوقت نفسه واجباً عليه تجاه بلده الإمارات والخليج والوطن العربي، مؤكداً أنه مستمر في هذا المضمار الخيري الإنساني، ولديه العديد من المشاركات خلال الفترة المقبلة في الإمارات وخارجها، والتي يقدمها كإنسان محب لوطنه وللناس، قبل أن يكون فناناً أو سفيراُ للنوايا الحسنة، لمصلحة الجمعيات الخيرية والمراكز الراعية للإنسانية.

هدف نبيل

وصرح الجسمي لـ «الاتحاد» عن سعادته بوجوده بين أهل مصر الذين يحبونه ويحبهم كثيراً وقال: أعتز بمشاركتي في هذه الاحتفالية من أجل هدف نبيل ومهم للإنسانية، ولاستمرارها في الحياة من أجل المساهمة في جمع تبرعات خاصة لمصلحة مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، ومن أجل المساهمة أيضاً في علاج وإنقاذ القلوب بإذن الله، لاستمرارها في الحياة والعيش بحب ووئام من الأطفال والكبار، وهذه من الأعمال التي أسعى للمشاركة بتسليط الضوء عليها لأهميتها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا