• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

المتطوعون أنجزوا 800 ألف ساعة عمل محلياً وعالمياً

حملة وطنية جديدة لترسيخ ثقافة العمل التطوعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2012

أبوظبي (الاتحاد) - دشن برنامج الإمارات للتطوع الاجتماعي التابع لمبادرة زايد العطاء حملة وطنية عن العمل التطوعي تغطي مختلف المجالات الصحية والتعليمية والبيئية والثقافية والمجتمعية، وذلك في إطار الاهتمام بترسيخ ثقافة العمل التطوعي، وتشجيع أفراد المجتمع، خصوصاً الشباب وطلبة المدارس، على العمل التطوعي لدوره في التنمية وتحسين مستويات الخدمة المقدمة.

وكان البرنامج أنجز أكثر من 800 ألف ساعة من العمل التطوعي، بسواعد أبناء الوطن، تجسيداً للاهتمام الذي توليه الدولة للعمل التطوعي والاهتمام بالشباب الذين هم دعامة المجتمع تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله. وتشتمل فعاليات الحملة التي ستغطي مختلف مناطق الدولة تنظيم محاضرات وندوات علمية وورش عن العمل التطوعي وأنواعه ومتطلباته إلى جانب توزيع كتيبات ونشرات توعية عن العمل التطوعي، وإقامة مخيمات وطنية تدريبية لتنفيذ برامج ميدانية وعملية عن العمل التطوعي.

وتأتي هذه الحملة استكمالاً للمبادرات التي تم تبنيها خلال العشر سنوات الماضية منذ انطلاق مبادرة زايد العطاء، وأبرز هذه المبادرات إطلاق حملة المليون متطوع وبرنامج التطوع الإلكتروني والتنظيم السنوي لمؤتمر الإمارات للتطوع تحت الرعاية الكريمة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وتدشين مهرجان الإمارات للتطوع، واعتماد يوم الإمارات للتطوع، والذي يصادف 31 من يناير من كل عام، وإطلاق جائزة الإمارات للتطوع وتأسيس مركز الإمارات للتطوع المتنقل في بادرة الأولى من نوعها في المنطقة.

وأكدت موزة العتيبة عضو مجلس أمناء مبادرة زايد العطاء أن الحملة الوطنية لنشر ثقافة العمل التطوعي ستعمل على استقطاب الشباب وطلبة الجامعات للعمل التطوعي محلياً وعالمياً، حيث ستركز الحملة على تدريب الكوادر الوطنية وتأهيلها بالتنسيق والتعاون مع أكاديمية الإمارات للتطوع لتشكيل فرق مدربة ومؤهلة قادرة على التطوع في مختلف المجالات المجتمعية التي تعود بالنفع والفائدة على المجتمع وأفراده.

وأشارت إلى أن المجال مفتوح أمام الراغبين في التطوع للمشاركة في البرامج التأهيلية ألمتنوعة متوقعة أن تعمل الحملة على رفع نسبة المسجلين في برامج التطوع المختلفة خلال المرحلة المقبلة.

وأكدت أمل العبودي المديرة التنفيذية لمركز الإمارات للتطوع أن الحملة الوطنية لنشر ثقافة العمل التطوعي تعتبر من أهم مبادرات العمل التطوعي التي يتم تنفيذها، حيث سيستفيد منها الآلاف من المواطنين والمقيمين، مشيرة إلى أن مبادرة زايد العطاء استقطبت خلال السنوات الماضية أكثر من 200 ألف متطوع لإيصال رسالتها الإنسانية إلى 100 مليون عربي وأفريقي تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية للمشاركة في تنفيذ برامجها المختلفة في مختلف دول العالم. وأوضحت أن المتطوعين في مختلف برامج التطوع نجحوا في إنجاز أكثر من 800 ألف ساعة تطوع ما يعكس الاهتمام الكبير من مختلف فئات المجتمع بالانخراط في العمل التطوعي، مشيرة إلى أن الحملة تتيح فرص التطوع الميداني إضافة إلى التطوع الإلكتروني والتي تعتبر من أهم المبادرات التي أطلقتها مبادرة زايد العطاء بهدف تشجيع أفراد المجتمع للانخراط في العمل التطوعي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا