• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

متعة وترفيه بقالب تعليمي

«بيت المرح» ملتقى البهجة على القصباء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مايو 2016

أزهار البياتي (الشارقة)

أكد سلطان شطاف مدير القصباء، السعي الدائم إلى إيجاد أجواء صحية زاخرة بالاستمتاع، والفرح، واللعب، تستهدف أفراد الأسرة كافة وتوفر لهم فعاليات مشتركة ومنوعة، موضحاً أن «بيت المرح» من أهم مناطق اللعب التي تم تصميمها خصيصاً لضم الأطفال في مكان واحد، آمن، وخاضع للرقابة، ويوفر لأولياء الأمور ضمان احتضان أبنائهم في بيئة تعليمية، ترفيهية، ومسلية، وتحت إشراف مستمر من المربيات والأخصائيات المؤهلات للاعتناء بالأطفال من مختلف الأعمار والجنسيات.

ولفت إلى أن «بيت المرح» في قصباء الشارقة يستقبل زواره من كافة الأعمار خلال الأيام المقبلة بمنتهى الترحاب والبهجة، ويهديهم باقة متنوعة من الأنشطة والفعاليات التي تجمع ما بين الألعاب التعليمية، الترفيهية، والذهنية، من تلك التي تختبر قدراتهم العقلية وتنمي ملكاتهم المهارية.

وقال إن «بيت المرح» صمم خصيصاً كفضاء ممتع للأطفال، ووجهة متميزة تقدم كل ما هو مفيد ومسلِ، لتجمع تحت سقف واحد وعبر حيّز مكاني مغلق، آمن، ونظيف، حزمة شائقة تحتوي العديد من الأنشطة والبرامج التي يتداخل فيها عناصر المرح واللعب مع روافد المعارف والعلوم والاستكشاف في ذات الأوان، والتي من شأنها أن تشغل أوقات الطفل والناشئ على حد سواء، بفعاليات موجهة تحقق المتعة والفائدة، خاصة خلال فصل الصيف وفترة الإجازة المدرسية.

ويفتح «بيت المرح» أبوابه أمام رواده الأطفال مجالات واسعة للتجارب والمعرفة، كما يقدم لهم خيارات متعددة لتطوير المهارات الذهنية والبدنية معاً، وعبر وسائل حديثة ومطورة، تلتقي فيها الإمكانيات الذهنية بالحركية، منها على سبيل المثال تحدي الخروج من داخل لعبة المتاهة المتواجدة في بيت المرح للوصول إلى نقطة الخروج، بالإضافة إلى ممارسة ألعاب منشّطة أخرى، منها مجموعة مختلفة من الرياضات الجماعية، كلعبة كرة القدم في ملعب جميل تم تصميمه خصيصاً للصغار، أو الاستمتاع بقيادة السيارات الصغيرة ذات الألوان الجاذبة، والتي تعلمهم بعضاً من آداب الطريق والأساليب المرورية السليمة أثناء العبور وخلافه.

ويتضمن «بيت المرح» ركناً مخصصاً للأطفال من عمر 1-3 أعوام، محتضناً بين ردهاته ألعاباً مختلفة التوجهات، منها كيان مصّغر على هيئة صالون للفتيات الصغيرات، بالإضافة إلى عيادة طبية لتعليم الأطفال العادات الصحية، ووسائل السلامة العامة كافة، بالإضافة إلى منصة ألعاب رحبّة لمن هم فوق عمر الثلاثة أعوام، تسمح بممارسة نشاطات التسلّق والتزحلق داخل إطار اللعب الآمن في المنطقة المغلقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا