• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

علموا العالم

لويس بروي .. مطور ميكانيكا الكم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

لويس دي بروي، فيزيائي فرنسي، تلميذ وصديق آينشتاين، حاز جائزة نوبل في الفيزياء عام 1929، تولى منصب سكرتير الأكاديمية الفرنسية للعلوم، ويعود نسبه إلى أسرة إيطالية عريقة الأصل.

ساهم بروي الذي ولد عام 1892 وتوفي عام 1987، في نظرية الكم، وهو صاحب الافتراض مثنوية موجة-جسيم للإلكترون، ووصل عام 1924 لهذا الافتراض على أساس أعمال آينشتاين المتعلقة بإثارة الإلكترونات بوساطة الضوء، وأعمال ماكس بلانك الألماني الذي وضع أساس نظرية الكم.

وعلى الرغم من الحقيقة القائلة بأن «الإشعاع يمتلك الطبيعة المزدوجة، فإنه لا يُظهر أبداً كلا الصفتين في تجربة واحدة»، أي أنه في تجربةٍ ما معينة يتصرف كجسيم أو كموجة.

وبحلول عام 1920 أصبحت فكرة ثنائية الموجات الكهرومغناطيسية مقبولة لدى العلماء رغم من عدم وضوحها، واستمروا في جمع المعلومات التجريبية واعتادوا على تفسير الظواهر إما باستعمال الصفة الموجية أو الصفة الجسيمية للضوء (الموجات الكهرومغناطيسية).

وفي عام 1924 تقدم بروي «لويس دي برولي في أطروحته لنيل درجة الدكتوراه من جامعة باريس، وفيها اقترح اقتراحاً مفاده «أنه طالما أن الضوء (الموجات الكهرومغناطيسية) يتصرف تصرفاً مزدوجاً وله صفة موجية وأخرى جسيمية، فربما تكون للمادة أيضاً طبيعة موجية بالإضافة لطبيعتها الجسيمية»، وكانت فكرته في ذلك الوقت مخالفة للمفاهيم السائدة، ولم يكن لها أي مبرر تجريبي، وبمرور مدة لا تتجاوز الثلاث سنوات أصبح لها مكانة مهمة في أوساط العلماء وكان لها دور هام في تطوير ميكانيكا الكم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا